والمستجير من فاسد بأفسد

والمستجير من فاسد بأفسد
د. محمد جميح

د. محمد جميح يكتب: والمستجير من فاسد بأفسد


ضخَّتْ وسائل التواصل الاجتماعي عدداً كبيراً من الفيديوهات، يظهر فيها يمنيون يشكون بحرقة من ظلم قيادات حوثية عمدت إلى نهب أراضيهم في صنعاء وحولها.
‏الباعث على الأسى أن هؤلاء المساكين يطلقون مناشدات ل”السيد” لإنصافهم من مشرفيه!
‏يقولون: “هو نزيه،بس المشرفين سرق”!‏
طيب، ومن غيره عيّن السرق؟!
أرأيتم؟!
لقد دفع هؤلاء المجرمون بالمغرر بهم للموت “دفاعاً عن الأرض”، لكي ينهبوها…
اللافت أنهم يستشهدون بكل أقوال الإمام علي، لكنهم يغضون الطرف عن القول المنسوب له: “إن يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم”…
ألا إن المستجير من الفاسد بالأفسد كالمستجير من الرمضاء بالنار! “ولله الأمر من قبل ومن بعد…”.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: وهم المنجز عند الحوثيين