كل اليمنيين أقيال

كل اليمنيين أقيال
يحيى حمران

يحيى حمران يكتب: كل اليمنيين أقيال


ثقافة الاقيال كهوية وطنية جامعة لكل من اعتز بيمنيته، وعقد العزم على الانتصار لها من عبث المليشيات السلالية والطائفية، القائمة على ثقافة الفيد، وسلب وقتل وتشريد كل من لا يمت إليها بصلة النسل، ستكون ملاذا أخيرا وعادلا لكل كيوت، افرغ وجدانه من هم ضرورة كسر عنصرية وانقلاب وتسلط سلالة الدجل الإمامية، بشرط الحق المكذوب لنسل البطنين الهاشيتين..

الاقيال ليسوا عنصريين، ولم يحدث ان ادعوا يوما بانهم سلالة مختارة أومفضلة على من سواها، بقدر ما يرفضون عنصرية الادعاء الحصري بالمسيدة والشرف المزيف، ولا طموح لهم غير فرض المساواة المجتمعية، من خلال استعادة وبناء مؤسسات الدولة، التي تحترم المواطن وتقدس حقوقه، بعد كسر كل عنصرية يسعى كهنتها إلى إذلال الشعب الذي لا تعلوا على كرامته قداسة بشرية..

كونوا أقيالا تحت سقف دستور اليمن القائم على نبذ العنصريات ليتساوى الجميع، بدلا من التنكر لنضالات اخوانكم ورفاقكم اليمنيين، بمساواتكم الظالمة بينهم وبين من اعتدى عليهم وعليكم، وعطل كل دستور واخلاق واتفاقات لا تتوافق مع خرافة اجداده..

استعرضوا كياتتكم الناعمة في مختلف العواصم الآمنة من بطش المليشيات باسم السلام اللا مشروط، بعدالة، وكرامة، وحرية الشعب، وغدا ستتفاجئون بسلامكم الرخو وقد انقلب إلى خازوق عريض مقبب الاطراف..

عندما تنصدمون بغير ما أملتم به على حساب اوجاع اليمنيين، ستجدون الاقيال من مختلف المكونات الاجتماعية والسياسية امامكم يقاومون المليشيات التي ستخلع الابتسامات اللطيفة، وتختفي من حولكم اوجهها الناعمة وتكشر ببشاعتها في وجوهكم..

عندما لا تجدون ما تشبعون به نهم مليشيات سلالة الدجل المستعلي، او عذرا تغطوا به عن قبحها أمام العالم يا نشطاء دكاكين اللهث خلف طموحات لا واعية بما وصلت إليه البلاد ولا بما كشفت المليشيات عن وجهها العتصري من افعال قبيحة..

لن يقبلكم بحكم يمنيتكم التي فرطتم فيها لصالح عصابات السلالة الأخطر كهنوتيا من بين عصابات الدنيا غير اليمنيين الاقيال بمختلف مشاربهم، ولن تجدوا حينها ما ينفركم منهم..

عندها ستعلمون اي حماقة ارتكبتم بتساهلكم مع خطر احفاد خرافة الولاية عليكم قبل غيركم..

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الأقيال وتصريح المشاط