الإعلام اليمني والسفينة الإيرانية

الإعلام اليمني والسفينة الإيرانية
أحمد عبده ناشر (ارشيف)

أحمد عبده ناشر يكتب: الإعلام اليمني والسفينة الإيرانية


يتحدث الاعلام اليمني عن قضايا كثيرة آخرها قصة وزارة التعليم العالي التي طرحت متأخرة عانى منها الطلاب الكثير. ولكن كان الطرح لا يقل عن فرقعة اعلامية مؤقتة، لأن هناك قضية طرحت مرات دون اي اهتمام.

إنها قصية السفينة الإيرانية المحملة بأسلحة ومعدات خطيرة لتخرب اليمن والعدوان على الدول الشقيقة، وقبلها سفن لم يتم اعلانها وكذلك سفن المخدرات وعن السفن التي تحمل بضائع أو اعانات وتهرب اسلحة تحت شعارات انسانية وخبراء.

كان المفترض على الاعلام ليوجه الجماهير والمسؤولين للقيام بحملة دولية لاتخاذ اجراءات تتخذ العدو الإيراني وكنت اتمنى من شبكات التواصل ان تقوم بحملة لتوعية الناس ضد العدوان الإيراني وضحاياه بكل اليمن من جرائم ثقافية ودينية وهوية اليمن والخطر الذي يهدد المنطقة من اطماع وهوس إيران الامبراطوري وعدائها للعرب وصرف نظر العرب عن جرائم القدس والعدوان على الشعب الفلسطيني.

اناشد القيادة السياسية والاعلامية والديبلوماسية والجاليات اليمنية للتحرك بكل المحافل لوقف العدوان الإيراني الذي اوصل اليمن لدولة منكوبة إيران سنوات كثيرة والمليشيات ليست سوى اداة تدار من الملالي والحرس الثوري وحزب الله.

الحقوا شعبكم أنقذوا بلادكم ارحموا اطفالكم ارحموا اراملكم ارحموا جوعاكم وارحموا النازحين والمشردين وهو لا يقل عما يجري بسوريا والعراق والتغير الديموغرافي والهوية الامر خطير لا يجوز السكوت عنه.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: السفينة الإيرانية سافيز: مهام مشبوهة قبالة السواحل اليمنية – صور وفيديو