سؤال اعتباطي!

سؤال اعتباطي!
محمد جميح (فيس بوك)

لماذا لا يجمع الحوثي وصالح قواتهم ويهجمون على عسير بدلاً من مهاجمة تعز؟
لماذا لم ينجزوا وعدهم بتحرير مكة والمدينة؟
أسئلة اعتباطية…
صحيح..؟
طيب…إذا كانوا غير قادرين فلماذا لا يصارحون الناس بذلك، بدلاً من دبلجات قناة “المسيرة” القرآنية…؟
أريحوا واستريحوا…
الحرب على الواقع -يا سادة – ليست “مغامرات غرانديزر” التي تبثها قناة المسيرة التي أسرت طياراً سودانياً من أهالي تهامة…
الحرب انهكت المواطن، والحوثي وصالح يعرفان أنهما لن يحسماها لصالحهما، ولكنهما يتاجران بدماء اليمنيين ومعاناة المدنيين…
ينتظرون تغيراً في الموقف الدولي، يراهنون على دخول الروس بعد أن نكث حائك السجاد بوعده لهم بعد أن أنجز صفقته النووية مع “الصديق” الأمريكي…
لكنهم يغفلون عن حقيقة أن التحالف العربي يقاتل مدعوماً بقرارات دولية قبلوها هم، ولا يستطيع أحد تجاوزها علناً…
شأن تحالف الانقلاب عجيب…
يصبون جام غضبهم على اليمنيين انتقاماً من السعوديين…
يضربهم التحالف ويضربون تعز…
أبطال على شاشة قناة عبدالملك، ومختبؤون بين المدنيين في العاصمة…
يقتلون المدنيين مرتين…
مرة باستهدافهم مباشرة في تعز…
ومرة بالاختباء بينهم وتعريضهم لقصف الطائرات في صنعاء…
ومع ذلك فلا يجوز أن يكون ذلك مبرراً لقصف يقع على المدنيين أو المنشآت المدنية من قبل طائرات التحالف…
نعود لنقول: المسألة واضحة: ضربات طيران التحالف جاءت بعد ضربات طيران “الحوثي” على قصر الرئاسة في عدن…
والعدوان الداخلي ضد شعبنا هو الذي جلب “العدوان الخارجي”…
والحل ميسور، وهو باختصار: أوقفوا عدوانكم على شعبنا، وسيقف “العدوان الخارجي”…
أوقفوا السبب لتتوقف النتيجة…
ما لم فإنكم تتحملون مسؤلية كل ما ترتب على انقلابكم وعدوانكم، ولن نصدق دعاياتكم بأنكم تدافعون عن الوطن، في الوقت الذي نعلم جميعاً أنكم إنما تدافعون عن مصالحكم وامتيازاتكم التي فاحت رائحة عفنها في الأسواق السوداء، والنهب السافر لمؤسسات الدولة والمنشآت العامة والخاصة…

غير مصنف

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية