ماهي الفائدة التي جنتها الشرعية من نقل البنك المركزي إلى عدن؟!

ماهي الفائدة التي جنتها الشرعية من نقل البنك المركزي إلى عدن؟!
مصطفى راجح

ماهي الفائدة التي جنتها الشرعية من قرارها بنقل البنك المركزي إلى عدن ؟!
ما هي إجابة السؤال أعلاه، بملاحظة إن:
⁃ القيام بمهام إدارة البنك لكل اليمن لم يتم ، وهو غير ممكن في ظل بقاء ١١ محافظة تحت سيطرة الحوثيين ، والشرعية كانت تعرف ذلك مسبقاً
⁃ أن صرف مرتبات المناطق الواقعة تحت سيطرة الشرعية كان سيتم في كلا الحالين ، صدر قرار نقل البنك أم لم يصدر
⁃ أن بقاء البنك المركزي في صنعاء لم يكن ليؤدي إلى إستجابة المؤسسات المالية الدولية لمطالب سلطة الأمر الواقع في صنعاء بتصدير النفط وتوريد عائداته إلى صنعاء ، ولا السماح بطباعة العملة أو إيصال الشحنات المطبوعة في الشركة الروسية إلى صنعاء ، ” كلا الأمرين لم تتحصل عليهما الشرعية في عدن ، والأرجح أن الحوثيين لم يكونوا ليحصلوا عليه لو بقي البنك المركزي في صنعاء “. وهذا يبطل المبرر الذي يمكن أن يُستدعى كسبب للاستعجال في قرار نقل البنك ، عشية حدوث العجز عن دفع المرتبات وإستفحال أزمة السيولة
⁃ أن الحوثيين كانوا سيصبحون ملزمين بصرف المرتبات بنفس الآلية والمواعيد في حالة عدم صدور قرار نقل البنك. يعني أن الصرف سينتظم في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم من الموارد التي يحصلون عليها منها بالاضافة إلى المخزون الذي توفر في البنك المركزي من الحركة في فترة الشهر السابق ، وكلاهما يستخدم الآن بعد صدور قرار نقل البنك في السباق لاحتكار العملة واللعب بالمرتبات كورقة سياسية. بينما كانت مرتبات المناطق الواقعة تحت سيطرة الشرعية ستصرف من مواردها وعبر فروع البنك المركزي بنفس الالية التي صرفت بها الان.
⁃ أنه في حالة عدم صدور قرار البنك المركزي وحدوث العجز التام في نفس الوقت ، كانت سلطة الأمر الواقع في صنعاء ستتحمل المسؤولية ، ليس لأن هذه المسؤولية انتفت عنها بعد قرار نقل البنك ، وانما لن يكون أمامها مساحة مناورة وتهرب أمام الداخل والخارج ، كهذه التي وفرها لها قرار نقل البنك. وبالإضافة إلى ذلك كانت قضية إيجاد حل عاجل لقضية المرتبات ستوضع بإلحاح أمام المؤسسات الدولية والدول المعنية بالشأن اليمني