لماذا بكى عمار العزكي ومعظم اليمنين لاغنية حبي لها؟

لماذا بكى عمار العزكي ومعظم اليمنين لاغنية حبي لها؟

غناها من قبل الفنان نجيب المقبلي في احدى لحظات الصراع ولم نبكِ، استمعنا اليها باستمتاع وشوق وفخر على الرغم ان الاغنية شجية جدا ويقشعر البدن لسماعها وتنهمر لها الدموع بلا وعي.
كنا نتعاطف مع المشاركين في المسابقات التلفزيونية من فلسطين وسوريا والعراق وهم يذرفون دموعهم لمعاناتهم و مناشداتهم لانهاء الصراعات عبر فنهم واغانيهم الوطنية في منبر فني يتابعه جمهور عربي كبير من مختلف انحاء العالم.
وصلنا لنفس تلك اللحظة والشعور بان الجميع ينظرون الينا بعين الشفقة والرحمة والتعاطف، وبقى صوت الفن هو الذي يتحدث عنا كما حدث مع بقية البلدان العربية التي تعرضت لذات المنزلق.
انها لحظات مؤلمة جرنا اليها اعداء الحياة، لكن عمار كان فارسنا ونقل صوتنا امام العالم في زحمة الاعلام التحريضي الذي غيب صوت الوطن واستبدله بصوت الموت.
شكرا عمار هزمت بصوتك جميع قنوات الدمار ورفعت صوت اليمن والدعوه للسلام عاليا ولو للحظات.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية