بين الحراك و”الحوثيين”!

  الحراك الجنوبي و”الحوثيون” هما أبرز مخرجات انتكاسة مشروعي “الجمهورية” و”الوحدة” في اليمن المعاصر. ذلك هو القاسم المشترك الأعظم بينهما. هناك قواسم مشتركة أخرى بين هاتين الجماعتين “الخارجيتين” – بالقياس إلى أنهما تعاصرتا في النشأة والحركية ضدا على “منظومة سياسية تقليدية” كرستها حرب 1994 الكارثية. وقد تسبب هذا التعاصر في توقعات وأوهام وخيبات لدى كل من الجماعتين، خصوصا بعد سبتمبر

اقرأ المزيد

الطلاق.. وتأثيره على الأطفال

رمز كاتب قلم

الطلاق تجربة قاسية ومريرة للوالدين، لأنه يعني إنهاء العلاقة الزوجية. ومما يؤسف له أن آثار الطلاق على الأطفال عادة لا تؤخذ في الحسبان، وكثيراً ما نعتقد أن الأطفال سيقبلون بالأمر الواقع دون التفكير في مشاعرهم أو ما يترتب على نفسياتهم. في الواقع إن أثر إنفصال والديهم صعب وقاس جداً عليهم مهما بلغ عمر الطفل، خصوصاً إذا كان هنا لك كثير

اقرأ المزيد

ملامح سنة أصعب

شهدت الأسابيع الأخيرة من العام الماضي سلسلة لقاءات وتحركات لتغليب خيار التفاوض على خيار التقاتل في الحرائق المفتوحة في المنطقة.   في هذا السياق يمكن إدراج اللقاءات التي عقدت بشأن الحرب في سورية والحرب في اليمن والوضع البالغ الخطورة في ليبيا. وأدى بروز إجماع إقليمي ودولي على ضرورة إلحاق الهزيمة بتنظيم «داعش» إلى ظهور رهان على أن تكون السنة الجديدة

اقرأ المزيد

خروج اليمن عن الاهتمام الدولي

لا شيء يُثير القلق لدى المجتمع الدولي مما ينبعث من اليمن سوى ما له علاقة بالخطر الأمني الذي قد يصل شضاياه إلى أمريكا أو إلى باريس أو أي دولة أخرى فاعلة في جزء من هذا النظام العالمي. كتب الأسبوع الماضي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مقالا بعنوان “البناء على انجازات 2015م ونحن نتطلع لعام 2016م”، يتحدث فيه بلغة الدولة المتسيدة

اقرأ المزيد

لنأمل أن يكون 2016 عام “الخلاص”!

2011 عام الثورة 2012 عام احتواء الثورة بالمحاصصة. 2013 عام اسقاط الثورة بالحوار. 2014 عام اسقاط الدولة بالمخرجات الموفنبيكية 2015 عام الشقاق والتشظي والحروب الأهلية. ،،، كان هذا ما كتبته قبل سنة بالتمام. لم يبقِ لنا عام 2015 مساحة للتشاؤم! كل الفظاعات والجهالات والظلمات عشناها في هذا العام الكئيب. انحدر اليمن إلى الحضيض بفعل خرافات الميليشياويين الذين تابعوا حروبهم الاستردادية

اقرأ المزيد

كومة جثث أطفال في اليمن تكبر كل يوم!

كانت منظمة اليونسيف للطفولة في اليمن قبل تسعة أشهر تطالب بـ: “التوقف عن تجنيد الأطفال اليمنيين”، أو تشغيلهم، أو تهريبهم. أما اليوم، فهي تطالب بـ: “التوقف عن قتل الأطفال اليمنيين”.   الأسبوع الماضي، أصدر مكتب تنسيق الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة تقرير “الاحتياجات الانسانية في اليمن لعام 2016”. قدم التقرير إحصائية لعدد الأطفال اليمنيين الذين قتلوا خلال التسعة الأشهر الأخيرة:

اقرأ المزيد

“أخدود” اليمن الجديد

لطفي نعمان

تشاطرت الأطراف اليمنية “المتباعدة” والدولية “المتحدة” عميق الأسف على عدم انتهاء مشاورات السلام المنعقدة في مدينة بيال السويسرية برعاية أممية، إلى إنهاءٍ تام للمعاناة اليمنية، بعد مضي تسعة شهور على “احتراق” اليمن في “الأخدود” الجديد.   سرى الظنُ خلال الشهور التسعة بأنها مدة كافية لإنجاز اتفاق إطفاء “الأخدود” وردمه، على غرار مدة أزمات “اليمننة” السابقة، كتلك التي انتهت مساء 23

اقرأ المزيد

مع اليمن مهما كان

قضايا لِهَوَى بعض القادة مٌنحازة ، وإن كانت مبنية على فكرة (بالمرة) غير ممتازة ، تبقى مرتبطة بعقلية صنف من النخب النافذة الوازنة الشُّعوبُ في مجملها من الشرق العربي إلى الغرب المزدوج تراها غير عزيزة، عصبية مستبدة متشددة مستفزة، لا يهم المراد تحقيقه بها كأساس وحدة (هي موقوتة) موحدة (مؤقتا) على القتل  (في صنعاء وعدن)  وإنما لتصريف شطر أوَّلِيّ من

اقرأ المزيد

مأرب.. لُعبة (لُغم) من انتاج المليشيات

ذهبت ميناء مع رفيقاتها لجلب علف للماشية،من إحدى مزارع الفاو التي تمركزت فيها مليشيات الحوثي وصالح لعدة أشهر بمأرب، فوجدت قطعة غريبة عليها ألوان زاهية، أخذتها على أنها لُعبة، احتفظت بها في جيبها،نامت وهي عند رأسها، قامت الصباح وأخذتها كي تلعب مع أخواتها وإخوانها. وبينما هي تلعبُ مع شقيقها، وجميع أفراد أسرتها يستعدون للجلوس على مائدة الإفطار، انفجرت اللعبة، أُصيبت

اقرأ المزيد

أليس فيكم رجل رشيد

الحرب والقتال بين البشر هي سنة الله تعالى في بني آدم وقد أوجبها على عباده الموحدين ضد كل إنسان تكبر وتجبر وبالله كفر قال تعالى: ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ، قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ). والله تعالى يبتلي

اقرأ المزيد
1 56 57 58 59 60 63