اللاجئون الأفارقة من قسوة القمع لمرارة التشرد باليمن

“كالمستجير من الرمضاء بالنار”، هذه هي حال اللاجئ الإثيوبي الشاب حسن جوبنا (25 عاما)، الذي تعكس ملامحه حالته اليائسة؛ كان يتكئ على عكازين إلى جوار خمسة مهاجرين أفارقة آخرين، يتقاسمون معه قسوة العيش ومرارة التشرد في شوارع مدينة عدن (جنوبي اليمن). جوبنا وصل إلى عدن على متن قارب صغير مكتظ بعشرات المهاجرين، وتغلّب على مخاطر البحر وبقي على قيد الحياة،

اقرأ المزيد