طلاب اليمن في 11 دولة يصعدون الاحتجاجات ويوجهون رسالة موحدة.. المطالب

طلاب اليمن في 11 دولة يصعدون الاحتجاجات ويوجهون رسالة موحدة.. المطالب
طلاب اليمن في الخارج يبدأون التصعيد من جديد (ارشيف)

عبر طلاب اليمن الميتعثون في الخارج عن خيبة أملهم واستغرابهم من عدم اكثراث الحكومة بمعاناتهم في الخارج، وعدم تجاوبها مع مطالب الطلاب الحقوقية، والمطالبة بمستحقاتهم المتأخرة لأكثر من نصف عام وأكثر من عام لبعض الطلاب بالاضافة إلى رسومهم الدراسية .
جاء ذلك في رسالة عاجلة وجهها طلاب اليمن في احد عشر دولة إلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة عبر سفارات الجمهورية في دول الابتعاث، وحصل نشوان نيوز على نسخة منها.
وفي خطوة تصعيدية واحتجاجية جديدة للطلاب نظمت الهيئة التأسيسية لاتحاد طلاب اليمن في الخارج اليوم الخميس وقفات احتجاجية في كلاً من ماليزيا وروسيا وألمانيا والسودان والصين والهند والأردن والمغرب وباكستان وتركيا ولبنان للمطالبة بسرعة صرف مستحقات الربع الرابع للعام 2017، والربع الأول للعام 2018 والذي انتهت فترة الاستحقاق لهما، لجميع الطلاب في كل الدول ومن كافة جهات الابتعاث وكلك صرف مستحقات الربع الثالث للعام 2017 للدول التي لم يتم الصرف فيها مثل طلاب التعليم الفني في لبنان وغيرهم.
و أكد الطلاب على سرعة صرف مستحقات طلاب الاستمرارية والاحلال والبدل من رسوم وارباع وبدل كتب لجميع جهات الايفاد، والذين يعانون الأمرين إزاء تأخير مستحقاتهم لأكثر من عام ونصف وهم يؤدون وظيفتهم المقدسة في بلدان الدراسة بالاضافة إلى صرف تذاكر الخريجين والمستحقات المتأخرة للطلاب الذين أنهوا دراستهم ولا زالوا غير قادرين على العودة لليمن .
كما طالب الطلاب بالتحقيق في التلاعب الحاصل في منح التبادل الثقافي من قبل السفارات في عدد من الدول وتوزيع المنح للمقربين بعيداً عن أي معايير شفافة وواضحة.
وشددوا على ضرورة إيجاد الية لصرف مستحقات الطلبة في الخارج بشكل مستمر يضمن صرفها في موعدها المحدد، حماية لمستقبل اليمن الإتحادي ومستقبل استقراره وبنائه ومن أجل أن يتفرغ الطلاب لدراستهم وما ابتعثوا من أجله بدلا من الاعتصامات والاحتجاجات التي تؤثر على سير العملية التعليمية ومستواهم الدراسي.

 

وفيما يلي نشوان نيوز ينشر بيان الوقفة الاحتجاجية للهيئة التأسيسية لاتحاد طلاب اليمن في الخارج
بعد أن ضاقت بطلاب اليمن في الخارج الأرض بما رحبت ومع استمرار التجاهل الحكومي لمطالبهم العادلة ، نفذ الطلاب اليمنيون الدارسون في دول عديدة وقفة احتجاجية موحدة ضمن فعاليات الهيئة التأسيسية للاتحاد العام لطلبة اليمن في الخارج .

إن هذه الوقفة بالتزامن مع باقي الزملاء في كافة الدول هدفها الأسمى هو ان نوصل رسالة لمسؤولينا في الحكومة بأن عليهم القيام بواجبهم حيال الطلاب وتحمل مسؤلياتهم فالطالب اليمني يهان بسبب تأخر صرف مستحقاته وكلنا أمل في أن تقوم الحكومة بالاستجابة سريعا لكافة المطالب المتمثلة بما يلي :

– صرف الربع الرابع للطلاب المبتعثين في كافة دول الابتعاث.

– صرف الربع الأول لطلاب ألمانيا وباقي دول الابتعاث ضمن إطار زمني واضح.

– صرف الربع الثالث لطلاب التعليم الفني في لبنان.

– سرعة إرسال الرسوم الدراسية للعام الحالي واستكمال صرف المتأخرات للطلاب الذين تم إنزالهم سابقا .

– اعتماد طلاب الاستمرارية .

– سرعة صرف مستحقات و تذاكر الخريجين للطلاب الذين أنهوا دراستهم ويرغبوان بالعودة للوطن.

– سرعة صرف مستحقات الطلاب العسكريين .

– جدولة صرف مستحقات الطلاب وعدم تأخيرها ربعيا.ً

– الشفافية في توزيع مقاعد التبادل الثقافي وإخضاعها لمعايير واضحة ومعلنة.

إن هذه المطالب وغيرها من المشاكل الطلابية ستبقى الهاجس الأول للهيئة التأسيسية ولن تألو جهداً في متابعة الجهات ذات العلاقة لحلها ، ونؤكد ان هذه الوقفة هي الخطوة الأولى فقط في سلسلة فعاليات ستقوم بها الهيئة ولن تتوقف إلا بتنفيذ كافة المطالب

وختاماً ندعو الزملاء للمشاركة في الحملة الإلكترونية الموحدة التي تنظمها الهيئة التأسيسية للاتحاد العام لطلبة اليمن في الخارج

وبدأت من الساعة 8 مساء اليوم الخميس وسيشارك فيها كافة الطلاب الموفدين في دول الابتعاث تحت هاشتاج موحد: #كفى_عبثاً_بمستحقات_الطلاب

صادر عن الهيئة التأسيسية للاتحاد العام لطلبة اليمن في الخارج