تعرف على نقاط ضعف ريال مدريد وليفربول قبل نهائي أبطال أوروبا

نشر موقع “إي إس بي إن” الأمريكي تقريرا سلط من خلاله الضوء على نقاط ضعف طرفي نهائي دوري أبطال أوروبا، ريال مدريد وليفربول، التي يجب تجاوزها قبل المباراة النهائية الحاسمة.

وقال الموقع، في تقريره الذي نقلته صصحيفة عربي 21، إن ريال مدريد وليفربول يعولان كثيرا على التتويج بهذه البطولة لإنقاذ الموسم، ويجب على ليفربول العمل على تجاوز ضعف خطه الدفاعي من أجل التصدي لهجمات لاعبي ريال مدريد، في المقابل، على النادي الملكي إيجاد حل للثغرات التي يخلفها الظهير الأيسر مارسيلو، فضلا عن مشكلة الثقة الزائدة التي تصاحب اللاعبين.

أما بالنسبة لمحمد صلاح، وساديو ماني، وروبرتو فيرمينو، فسيكون نهائي دوري أبطال أوروبا أهم مباراة لهم في مسيرتهم الكروية، وقد أثبت هذا الثلاثي خلال العديد من المباريات أنهم من أكثر خطوط الهجوم فتكا في أوروبا، فقد سجل صلاح وفيرمينو 10 مرات خلال هذا الموسم في أوروبا، في حين سجل كريستيانو 15 هدفا في دوري أبطال أوروبا؛ ما يعني أنه مازال نجم الدوري، لكن، إذا أراد ليفربول الظفر بكأس أوروبا السادس يجب أن يتغلب على أفضل اللاعبين في العالم.

وأضاف الموقع أن دفاع ليفربول تحسن خلال هذا الموسم، ولا يرجع الفضل في ذلك للتعاقد مع لاعب كرة القدم الهولندي فيرجيل فان ديك، الذي يلعب في مركز قلب الدفاع، وإنما لاستعادة لاعب كرة القدم الكرواتي ديان لوفرين لياقته ومستواه المعهود، كما ساهمت استعادة لوفرين لمستواه ووجود فان ديك في خطة دفاع ليفربول في أن يصمد النادي في عدة مناسبات مهمة ويصل لدوري أبطال أوروبا.

وأشار الموقع إلى أن ليفربول لديه مشكلة في عمق الفريق، وقد يلعب كل من إمري تشان وآدم لالانا دورا فعالا في حل هذه المشكلة، وبالنظر لدكة بدلاء الفريقين، لا يمكن الجزم بأن ليفربول لديه لاعبون يستطيعون صناعة الفرق في المباراة.

وبين الموقع أن آدم لالانا يحظى بفرصة كبيرة لإثبات أنه مازال قادرا على العطاء مع ليفربول، خاصة وأنه لم يظهر مع الفريق خلال هذا الموسم بسبب الإصابات الكثير التي لحقته، ولكنه يتدرب، في الوقت الحالي، مع الفريق بشكل كامل، ويمكنه أن يصنع الفارق في المباراة النهائية.

أما إمري تشان، الذي يتغيب عن الملاعب منذ شهر آذار/ مارس، فقد تكون هذه آخر مباراة له مع ليفربول، ولكن يعطي اللاعب الألماني ثقلا لمنتصف ملعب الفريق، وقد يحتاجه كلوب لهذا السبب في المباراة النهائية أمام ريال مدريد.

وأكد الموقع أن الفرق التي لعبت ضد ريال مدريد طوال هذا الموسم استغلت المساحات المفتوحة في الجانب الأيسر لدفاعه، وخلال الدوري الإسباني، نجح كل من برشلونة وأتليتكو مدريد في استهداف هذه المنطقة أيضا، ولا تكمن مشكلة ريال مدريد في أن الظهير الأيسر مارسيلو يتقدم نحو الهجوم كثيرا فحسب، بل في أسلوب لعب سيرجيو راموس المتقلب في بعض الأحيان.

ونوه الموقع إلى أن لاعبي ليفربول قد يستغلون هذه الثغرات خلال المباراة القادمة والحاسمة للفريقين، لذلك، يتعين على المدرب زين الدين زيدان التوصل إلى خطة دفاعية محكمة خلال مباراة يوم السبت، ربما سيكون عليه تحميل مسؤوليات إضافية للاعب خط الوسط كاسيميرو، أو ربما ماتيو كوفاتشيتش، كما يجب على المدرب زيدان الأخذ بعين الاعتبار، بشكل خاص، كيف سجل لاعب ليفربول الخطير محمد صلاح العديد من أهدافه الأربعة والأربعين في هذا الموسم من جناح اليمين.

وأفاد الموقع بأنه لا يجب على نادي ريال مدريد أن يغتر بنفسه بعد أن فاز على أصحاب الألقاب في الدوريات المحلية، باريس سان جيرمان ويوفينتوس، وبايرن ميونخ، معتقدا أنه لن يكون من الصعب عليه أن ينتصر على فريق احتل المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشار الموقع إلى أن اختيار تشكيلة 11 لاعبا أساسيا أكثر ما يؤرق زيدان، ولكن من الواضح أن هناك ثمانية لاعبين يرغب زيدان في البدء بهم، هم كيلور نافاس، وداني كارفاخال، وسيرجيو راموس، ورافائيل فاران، ومارسيلو، وتوني كروس، ولوكا مودريتش، وكريستيانو رونالدو، كما يوجد سبعة لاعبين آخرين جاهزين للمشاركة هم كاسيميرو، وماتيو كوفاتشيتش، وإيسكو، وغاريث بيل، وماركو أسينسيو، ولوكاس فاسكيز، وكريم بنزيما.

وبين الموقع أن التشكيلة النهائية لريال مدريد ستعتمد على طريقة لعب زيدان، ففي حال أراد تهدئة اللعب والاستحواذ على الكرة، سيدفع بإيسكو وبنزيما، وفي حال أراد الضغط على لاعبي يورغن كلوب سيدفع بغاريث بيل وأسينسيو، وقد يضطر زيدان أيضا للدفع بلوكاس فاسكيز أو ماتيو كوفاتشيتش في وسط الملعب لغلق المساحات في وجه المصري، محمد صلاح.

وفي الختام، أوضح الموقع أن دكة بدلاء ريال مدريد زاخرة باللاعبين المميزين القادرين على إحداث فارق، ولكن، مازال أمام زيدان الوقت للتفكير في أفضل الاختيارات حتى يضمن الفوز.