الحكومة تعلن تدشين معركة الحديدة واستنفاد الوسائل السلمية

نشوان نيوز - وكالات

أعلنت الحكومة اليمنية برئاسة أحمد عبيد بن دغر استكمال كافة الوسائل السلمية لإخراج الحوثيين من ميناء الحديدة فيما يبدو تدشياً رسمياً للعمليات في معركة الحديدة.
وقال بيان صادر الحكومة نقلته وكالة سبأ بنسختها الحكومية إن أن تحرير ميناء الحديدة يشكل علامة فارقة في نضالنا لإستعادة اليمن مما وصفته بـ”الميليشيات التي إختطفته لتنفيذ اجندات خارجية”.
وأضافت أن “تحرير الميناء يمثل بداية السقوط للحوثيين وسيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وسيقطع أيادي إيران التي طالما أغرقت اليمن بالأسلحة”.
وقال البيان إن الحكومة تؤكد “أنها إستنفذت كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج الميليشيا الحوثية من ميناء الحديدة، وطالبت أكثر من مرة المجتمع الدولي بالقيام بواجبه تجاه المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني وخاصة أبناء الحديدة جراء الممارسات الحوثية التي حولت الميناء إلى ممر للخراب والدمار عبر تهريب الأسلحة الإيرانية”، حسب البيان.
وقالت انها تؤكد “بأنها ستقوم بدعم من التحالف العربي بعد التحرير الكامل لميناء الحديدة بواجبها الوطني تجاه أبناء الحديدة وستعمل على التخفيف من معاناتهم والعمل على إعادة الحياة الطبيعية لكافة مديريات المحافظة”.
وجاء البيان بالتزامن مع انباء اطلاق التحالف عملية تحت مسمى “النصر الذهبي” وتهدف للوصول إلى مدينة الحديدة بعد أن شهدت المعارك تصعيداً كبيراً في الأسابيع الأخيرة.
ونفذ التحالف عدداً من الغارات الجوية فجر اليوم في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة والتي تشهد مواجهات مباشرة في الأونة الأخيرة.

نشوان نيوز