الرئيس هادي يدعو إلى الحسم العسكري في الحديدة بالتزامن مع تصعيد العمليات

دعا الرئيس عبدربه منصور هادي قوات الجيش الموالية للشرعية والتحالف العربي بقيادة السعودية إلى الحسم العسكري في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن بالتزامن مع تصعيد العمليات العسكرية.

ونقلت وكالة سبأ بنسختها التابعة للحكومة عن الرئيس هادي دعوته “الجيش الوطني والمُقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف العربي، اللجوء للحسم العسكري لتحرير مدينة وميناء الحديدة”، وقالت إن ذلك “بعد أن وصلت الأمور في المحافظة إلى درجة الكارثة الإنسانية، التي لا يمكن السكوت عليها”.

وقال هادي “كنّا ولا زلنا نسعى للحل السلمي المستند على المرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي رقم 2216 ،وقدمنا الكثير من التنازلات لتجنب الحل العسكري الا اننا لا يمكن ان نسمح باستغلال معاناة ابناء شعبنا وجعله رهينة لإطالة امد هذه الحرب”.

وجاءت دعوة هادي بعد الإعلان عن عملية عسكرية تحت مسمى النصر الذهبي تهدف إلى انتزاع السيطرة على ميناء الحديدة من الحوثيين. ونفذ التحالف العديد من الغارات الجوية بالتزامن مع تصاعد المواجهات في مديرية الدريهمي.