السفير السعودي يفتح النار مجدداً على تقرير الخبراء: لسان وقلم الحوثي في سطوره

السفير السعودي يفتح النار مجدداً على تقرير الخبراء: لسان وقلم الحوثي في سطوره
السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر (تويتر)

فتح السفير السعودي لدى اليمن محمد آل الجابر النار مجدداً على تقرير الخبراء التابع لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان واعتبر أن لسان وقلم الحوثي في سطوره.
وفي تغريدات على صفحته، قال آل جابر إنه “في الوقت الذي ينظر فيه المجتمع الدولي وخاصة في منطقتنا للمنظمه الأمميه كمظله للأمن والسلام واحترام حقوق الإنسان ومبادئه، هناك الكثير من التناقضات بتقرير مجلس حقوق الانسان بشأن اليمن، وتجاهل لواقع أليم لإنتهاكات المليشيا الحوثيه المدعومة من إيران للقانون الدولي الانساني”.
وأضاف “منهجية عقيمة “الاثبات بالاعتقاد” في وقت تقف الشواهد امامهم والأدلة واضحة لممارسات المليشيا الحوثية، ومثاليهة مفقودة، عبر عنها الخبراء بإلقاء التهم على التحالف جزافا، في وقت هناك ملايين الحالات الفرديه بين ابناء اليمن تحكي انتهاك المليشيا”.
وتابع “لسان وقلم الحوثي بالتقرير يعبر عن اختصار الوقت وسرد روايته التي روج لها الخبراء، وتمجيد”، من قال عنه “زعيم لجماعة ارهابية بوصفه قائداً للثورة!!! ، واي ثورة!!؟ لم تغير من الواقع شيئاً سوى احياء الطائفية وتهميش المجتمع اليمني وسلب حقوقه ودولته، وتدمير اقتصاده”، حسب تعبيره.