روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها فوق سوريا

نشوان نيوز - وكالات

روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية غير مباشرة عن إسقاط طائرتها فوق سوريا.


اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 عسكريا روسيا، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

لكن الوزارة ألقت بكامل اللوم على إسرائيل لأن الحادث وقع في الوقت الذي كانت فيه طائرات إسرائيلية توجه ضربات جوية لأهداف في سوريا ولم تحذر موسكو سوى قبل دقيقة واحدة من الهجوم مما عرض الطائرة للخطر وجعلها في مرمى النيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف للتلفزيون الرسمي الروسي ”نعتبر أفعال الجيش الإسرائيلي عدائية. بسبب الأفعال غير المسؤولة من جانب إسرائيل لقي 15 عسكريا روسيا حتفهم“.

وامتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق وكذلك مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية.

وقالت وكالات أنباء روسية إن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو تحدث مع نظيره الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان وأبلغه أن موسكو تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة في إسقاط الطائرة.

وأكدت وزارة الدفاع الإسرائيلية نبأ الاتصال الهاتفي لكنها امتنعت عن ذكر المزيد من التفاصيل.

وقالت موسكو إن طائرتهااختفت من على شاشات الرادار بينما كانت تستعد للهبوط في قاعدة حميميم الجوية في غرب سوريا في وقت متأخر يوم الاثنين في وقت كانت طائرات إسرائيلية وسفن بحرية فرنسية تشن فيه ضربات جوية مكثفة على أهداف في نفس المنطقة في سوريا.

ونفت فرنسا تنفيذ أي ضربات صاروخية.