سلطنة عُمان تؤكد التوسط للإفراج عن فرنسي محتجز لدى الحوثيين بصنعاء

نشوان نيوز - متابعات

سلطنة عُمان تؤكد التوسط للإفراج عن فرنسي محتجز لدى الحوثيين بصنعاء.


أكدت وزارة الخارجية في سلطنة عُمان، الثلاثاء، أنها لعبت دوراً في الإفراج عن محتجز لدى جماعة الحوثيين يحمل الجنسية الفرنسية، بعد أشهر من اعتقاله قبالة سواحل الحديدة، غربي اليمن.
وقالت خارجية عُمان، في بيان، أن “الجهات المختصة بالسلطنة، بالتنسيق مع السلطات اليمنية في صنعاء، بذلت مساعي، تلبية لطلب الحكومة الفرنسية بالمساعدة على الإفراج عن مواطن فرنسي محتجز في اليمن، وأسفرت عن الإفراج عنه ونقله إلى السلطنة، تمهيداً لعودته إلى بلاده سالماً”، حسب موقع صصحيفة العربي الجديد.

وأشار إلى “شكر رئيس فرنسا، إيمانويل ماكرون، لسلطنة عُمان بقيادة قابوس بن سعيد، على الجهود الطيبة في الإفراج عن الرهينة الفرنسي آلانغوما الذي كان محتجزاً منذ أكثر منذ أربعة أشهر ونصف الشهر في اليمن”.

وكان الحوثيون قد أعلنوا، في يونيو/ حزيران الماضي، عن ضبط زورق يقوده فرنسي، وقاموا بنقل الملاح الذي على متنه إلى صنعاء.

وكشف بيان سابق صادر عن مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية، التي تدير ميناء الحديدة، أن القارب وصل إلى الميناء، بعد تعرضه لـ”عاصفة بحرية”، وأن الملاح وصل إلى ميناء الحديدة بعد نفاد الماء من قاربه الملاحي

نشوان نيوز