لوكوك وغريفيث: مخازن مطاحن البحر الأحمر في الحديدة معرضة لخطر التعفن

نشوان نيوز - نيويورك

مطاحن البحر الأحمر

لوكوك وغريفيث: مخازن مطاحن البحر الأحمر في الحديدة معرضة لخطر التعفن بسبب رفض السماح بمرور الفرق الإغاثية.


أصدر وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بياناً مشتركاً حذرا فيه من أن الحبوب في مخازن مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة معرضة لخطر التعفن.
وأوضح البيان الذي حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إن الحاجة الملحّة إلى وصول الأمم المتحدة إلى مطاحن البحر الأحمر الموجودة في الحديدة تتزايد يوما بعد يوم، حيث ان الحبوب التابعة لبرنامج الأغذية العالمي المُخَزنة في المطاحن، والتي تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر، معرضة لخطر التعفن.
وأشار لولوك وغريفيث إلى أنه لم يكن بالإمكان الوصول الي مكان تخزينها منذ أكثر من خمسة أشهر، بعد أن أوضحت الأمم المتحدة في بيان سابق أنها لم تتمكن من الوصول منذ سبتمبر /أيلول العام الماضي، واتهمت الحوثيين برفض التصريح لمرور الفرق الإغاثية إلى مناطق سيطرة الحكومة.
وقال البيان إنه “في الوقت نفسه، تعمل الأمم المتحدة على توسيع نطاق تقديم المساعدات الغذائية إلى ما يقرب من 12 مليون شخص من الذين يعانون لتأمين احتياجاتهم اليومية من الغذاء في جميع أنحاء اليمن”.
وأضاف “إننا متشجعون بتعاون كل الأطراف في الآونة الأخيرة بالعمل مع الأمم المتحدة على الأرض، من أجل تهيئة الظروف اللازمة لفريق العمل للوصول إلى المطاحن دون مزيد من التأخير”.
وقال “ننوه بتأكيد أنصار الله التزامهم بتنفيذ اتفاقية الحديدة، ونقدر أيضاً جهودهم السابقة لإعادة فتح الطريق المؤدي إلى المطاحن، والتي جرت في ظل ظروف صعبة وخطيرة”.
وأضاف غريفيث ولوكوك بالقول: نؤكد على أن ضمان الوصول إلى المطاحن هو مسؤولية مشتركة بين أطراف النزاع في اليمن، حيث أن تمكن الأمم المتحدة من الوصول الآمن وغير المقيد والمستدام، سيجعل هذه الأغذية الضرورية متاحة للأشخاص المحتاجين.
وكان منسق الإغاثة الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك قال في بيان منصل منذ يومين “وشدد البيان على أن الوصول إلى المطاحن يصبح أكثر إلحاحًا مع مرور الوقت، ويزيد خطر تلف الحبوب المتبقية، واتهم القوات التابعة لجماعة انصار الله (الحوثيين)، برفض التصريح للأمم المتحدة بالعبور إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة للوصول إلى المطاحن..

وأشار إلى المناقشات مع جميع الأطراف، وقال “أقدر الجهود الحقيقية التي بذلت على جميع الأطراف لإيجاد حل. لكنه لا يزال بعيد المنال”.
وأضاف: “أناشد جميع الأطراف، ولا سيما الجماعات المرتبطة بأنصار الله، بوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق وتسهيل الوصول إلى المطاحن في الأيام القادمة”.

نشوان نيوز