النفط يرتفع بعد احتجاز إيران لناقلة بريطانية

النفط يرتفع بعد احتجاز إيران لناقلة بريطانية في الخاليج الأسبوع الماضي


ارتفعت أسعار النفط بأكثر من اثنين بالمئة، اليوم الإثنين، على خلفية مخاوف من أن يؤدي احتجاز إيران لناقلة بريطانية الأسبوع الماضي إلى اضطراب في الإمدادات في منطقة الخليج.

وبحلول الساعة 0840 بتوقيت جرينتش، زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.41 دولار أو 2.26 بالمئة إلى 63.88 دولار للبرميل.

وحسب وكالة رويترز، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.13 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 56.76 دولار للبرميل.

وتراجع الخام الأمريكي أكثر من سبعة بالمئة وانخفض برنت أكثر من ستة بالمئة الأسبوع الماضي.

وكان الحرس الثوري الإيراني قال يوم الجمعة إنه احتجز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في الخليج ردا على احتجاز بريطانيا لناقلة إيرانية في وقت سابق هذا الشهر.

وتزيد الخطوة الخوف من اضطرابات محتملة في الإمدادات بمضيق هرمز في مدخل الخليج، والذي يتدفق عبره حوالي خمس إمدادات العالم من النفط.

وتدرس بريطانيا يوم الاثنين خطواتها المقبلة، ويبدو أنها لا تملك خيارات مناسبة تذكر بعدما كشف تسجيل أن الجيش الإيراني تجاهل سفينة حربية بريطانية لدى هبوطه على ظهر الناقلة واحتجازها.

ومما حد من المكاسب، أنباء عن أن حقل الشرارة النفطي الليبي، وهو أكبر حقل نفطي بالبلاد، استأنف الإنتاج بنصف طاقته يوم الاثنين بعد توقفه منذ يوم الجمعة، مما تسبب في خسارة إنتاج بنحو 290 ألف برميل يوميا.

وفي الوقت ذاته، أظهرت بيانات أواخر الأسبوع الماضي أن شحنات النفط الخام من السعودية، أكبر مصدر في العالم، تراجعت في مايو أيار إلى أدنى مستوياتها في عام ونصف العام.

و خفض جولدمان ساكس يوم الأحد توقعاته لنمو الطلب على النفط لعام 2019 إلى 1.275 مليون برميل يوميا، مستندا إلى أنشطة اقتصادية عالمية محبطة.