هيثم بن طارق آل سعيد.. سلطان عمان الجديد على خطى قابوس

   نشوان نيوز - خاص

سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد

هيثم بن طارق آل سعيد.. سلطان عمان الجديد على خطى السلطان الراحل قابوس


بات هيثم بن طارق آل سعيد سلطان سلطنة عُمان ليمثل أنموذجاً للانتقال الآمن للسلطة من السلطان الراحل الذي حكم البلاد 50 عاماً قابوس بن سعيد ليمثل رحيله وطريقة انتقال الحكم إلى خلفه بسلالة ، تجربة تثير الذهول في التجارب المأوساية لعدد من دول المنطقة بما فيها اليمن .
واستقبل السلطان هيثم بن طارق اليوم زعماء عرب لتقديم التعازي برحيل قابوس بن سعيد وتهنئة السلطان الجديد، ومن بين المعزين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
من هو هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد؟
هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد (1954) هو السلطان العاشر لسلطنة عمان رئيس مجلس الوزراء منذ 11 يناير 2020 خلفًا لابن عمه قابوس بن سعيد وطبقاً لوصيته.
في الفترة السابقة، شغل بن طارق وزيراً للتراث والثقافة منذ فبراير 2002. وكان رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية “عمان 2040” كما شغل العديد من المناصب في وزارة الخارجية ومنها الأمين العام، ووكيل الوزارة للشؤون السياسية ووزير مفوض. وعمل في بعض الأحيان كمبعوث خاص للسلطان قابوس بن سعيد.

الحياة الشخصية
وحسب المراجع، على الانترنت، هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد فرد من عائلة آل سعيد الحاكمة في عمان، كان والده رئيساً لمجلس الوزراء (1970-1972) ووالدته (أم قيس) شوانة بنت حمود بن أحمد البوسعيدية ، إحدى زوجات أبيه الثلاث.

اقرأ أيضاً: قابوس بن سعيد في سطور.. نهضة سلطنة عمان 50 عاماً
وهيثم هو ابن عم الراحل قابوس، ولديه 6 إخوة ذكور هم، أسعد بن طارق النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، قيس بن طارق (متوفى)، شهاب بن طارق، أدهم بن طارق ، فارس بن طارق (متوفى)، وأختان هما كاملة وأمل، كما أنه متزوج من عهد بنت عبدالله بن حميد الوسعيدية وله منها ولدان.

دراسته وأبرز المناصب
تخرج عام 1979 من برنامج جامعة أكسفورد للخدمات الخارجية (FSP)، تابع دراساته العليا تحت إشراف كلية بيمبروك، في أكسفورد.
أبرز المناصب:
رئاسة الاتحاد العماني لكرة القدم في الفترة من 1983 إلى 1986،
وترأس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية، التي أقيمت في مسقط 2010.
انتقل هيثم بن طارق من قطاع الرياضة للمجال الدبلوماسي سنة 1986، وتولّى منصب وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ثماني سنوات (1986-1994).
وفي سنة 1994، عيّنه السلطان قابوس أميناً عاماً لوزارة الخارجية،
عيّن سنة 2002 وزيراً للتراث والثقافة، وهو المنصب الذي بقي فيه حتى تنصيبه سلطاناً لعمان في 11 يناير/كانون الثاني
.
سلطان عمان
بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد 10 يناير 2020، كلف مجلس الدفاع في العائلة المالكة باختيار سلطان جديد للبلاد طبقاً للدستور، وقد جعل مجلس العائلة المالكة اختياره طبقًا لوصية السلطان الراحل، ولذلك أوكل مجلس العائلة إلى مجلس الدفاع فتح الوصية وفقًا لما نصت عليه المادة السادسة من النظام الأساسي للدولة.
قد جرت جلسة فتح وصية سلطان عُمان الراحل قابوس بن سعيد، بحضور عدد من كبار المسؤولين وأفراد العائلة المالكة، ونصت على تسمية هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطاناً لعُمان.
وفي نفس اليوم أدى السلطان الجديد اليمين الدستورية بحضور كبار المسؤولين في البلاد في قصر البستان أمام مجلس عمان.
ثم ألقى خطاب التنصيب الذي بين فيه الخطوط العامة لسياسته فقد أكد على المضي قدماً على نهج السلطان قابوس بن سعيد في تطوير وتقدم السلطنة.
وأكد السلطان الجديد تمسكه بالحفاظ على عدم التدخل في شؤون الدول المجاورة، مشدداً على دفع مسيرة التعاون بين دول مجلس التعاون.
الجدير بالذكر أن انتقال السلطة في عمان كان مثار جدل وتكهنات لعدم وجود وريث للسلطان الراحل إلا أن ما حدث جذب الأنظار في مختلف دول العالم، بالإشادة بالتجربة العمانية.