محافظ سقطرى يكشف تفاصيل تمرد كتيبة ويمنح مهلة 24 ساعة

   نشوان نيوز - خاص

تمرد في سقطرى بعد إقالة مدير الأمن

محافظ سقطرى شرقي اليمن يكشف تفاصيل تمرد أفراد كتيبة على الحكومة ويمنح مهلة 24 ساعة


كشف محافظ محافظة سقطرى شرقي اليمن رمزي محروس عن تمرد أفراد في كتيبة اللواء الأول مشاة بحري وأعلن عن منح مهلة 24 ساعة لأفرادها الموالين للمجلس الانتقالي الجنوبي لإنهاء تمردهم.
وقال محروس في بلاغ صحفي اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “فوجئنا صباح الاثنين 3 فبراير 2020 بإعلان عناصر من كتيبة حرس الشواطئ التابعة للواء الأول مشاة بحري التمرد على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي والانضمام الى ميليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي”.
وأضاف أن الخطوة بمثابة “سابقة خطيرة من نوعها في المحافظة وبحضور عناصر من ميليشيا الانتقالي نفسه وبدعم واضح وصريح من دولة الامارات العربية المتحدة”.

اقرأ أيضاً: تمرد في سقطرى بعد إقالة مدير الأمن والرحبي يكشف التفاصيل
وتابع محافظ سقطرى “عليه فلن تقف الدولة مكتوفة اليد تجاه هذا التصرف الشائن والداعي الى الفتنة والانقسام في المحافظة ونمهل هؤلاء المتمردين 24 ساعة للرجوع عن غيهم والعودة الى جادة الصواب مالم فسيتم فرض النظام والقانون وحماية مؤسسات الدولة وامن وسلامة المواطنين وأملاكهم”.
وواصل نحيي الشرفاء من أبناء القوات المسلحة والأمن ضباطا وافرادا ونوجههم بالحفاظ على المكتسبات الوطنية وسلامة وأمن المحافظة”.
ودعا محروس في ختام بيانه الموقع باسم السلطة المحلية “كل المواطنين للالتفاف حول السلطة والمحلية ومؤسسات الدولة والمساهمة بحفظ الأمن والسلم في محافظة ارخبيل سقطرى ورص الصف تجاه كل العابثين والخارجين عن النظام”.
وتشهد سقطرى من حين لآخر أزمات بين السلطة المحلية وبين المدعومين من الإمارات في المجلس الانتقالي الجنويي وسبق أن اشتكت الحكومة رسمياً إلى مجلس الأمن الدولي التصرفات الإماراتية في الجزيرة الواقعة أقصى شرقي البلاد.

عناوين ذات صلة: