عبدالخالق عبدالله: النظام الإيراني كهنوتي واحتلال جزر الإمارات كوضع فلسطين

  

جزر الإمارات المحتلة من قبل إيران

عبدالخالق عبدالله: النظام الإيراني كهنوتي واحتلال جزر الإمارات كوضع فلسطين المحتلة من إسرائيل


قال الأكاديمي والسياسي الإماراتي عبدالخالق عبدالله إن النظام الإيراني القائم كهنوتي وظلامي ورجعي وإن احتلاله جزر الإمارات لا يختلف عن وضع احتلال “العدو الإسرائيلي” فلسطين .
جاء ذلك في تغريدات على حسابه رصدها نشوان نيوز في أعقاب إعلان إيران بدء خطة اسيتطانية في الجزر الإماراتية المحتلة الثلاث وهما طنب الكبرى وطنب الصغرى اللتان تتبعان إمارة رأس الخيمة ، أبو موسى التي تتبع إمارة الشارقة.
وقال عبدالله إن “النظام الايراني مصيبة من مصائب الدنيا واحتلال ايران لجزر الإمارات لا يختلف عن احتلال العدو الاسرائيلي لفلسطين. بالإمس ارسلت الإمارات مساعدات انسانية وجاء الرد الايراني كريهاً”.
وأضاف ان المرشد الإيراني علي خامنئي “يهدد ان دول الخليج العربي ايرانية وقائد حرسه الثوري يعلن مشروع استيطاني في جزر الإمارات المحتلة”.
وواصل بالقول إن “النظام الحاكم في إيران منذ 1979 هو نظام كهنوتي مذهبي إرهابي ظلامي رجعي توسعي قمعي بلطجي عدواني محتل لجزر الإمارات متخلف ناكر للجميل وخطر على أمن واستقرار المنطقة”. وشدد على أن حديثه يتعلق بالنظام وليس الشعب الإيراني.
وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن الأربعاء الماضي عن بدئه بتنفيذ مشروع للتوطين في جزر خالية من السكان ومتنازع عليها مع الإمارات في مياه الخليج.
وأعلن الأميرال علي رضا تنغسيري قائد القوات البحرية في الحرس الثوري، حسب روسيا اليوم عن إنشاء مطار دولي في جزيرة طنب الكبرى، ومطار في جزيرة طنب الصغرى، وصب 50 كاسر أمواج.

وقال عبر إذاعة محلية، إن المرشد الإيراني علي خامنئي، كلّف بتأهيل الجزر الإيرانية في الخليج، مشددا على أهميتها الاستراتيجية في الدفاع عن إيران.

وأضاف: “نعتزم إيجاد بنية تحتية في هذه الجزر، لتأهيلها من أجل توطين السكان فيها، تنفيذا للأمر الصادر عن القائد العام للقوات المسلحة” أي المرشد الأعلى، وأشار إلى أنه “حينما يقول الرجل الأول في الدولة، بوجوب توطين السكان في هذه الجزر، فذلك يعني أننا نسعى من أجل أمن المنطقة”.

عناوين ذات صلة: