إدانات واسعة للتهديد الذي تلقاه الزميل فتحي بن لزرق

   نشوان نيوز

الصحفي فتحي بن لزرق ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد

إدانات واسعة للتهديد الذي تلقاه الزميل فتحي بن لزرق رئيس تحرير عدن الغد


لاقى التهديد الذي تلقاه ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد في اليمن الاثنين، موجة إدانات وتضامن واسعين حملت الجهات ذات الصلة المسؤولية عن أي أستهداف.
وكان الزميل فتحي بن لزرق كتب على حسابه إنه تعرض ” للتهديد بالقتل من قبل القيادي في المجلس الانتقالي يحيى غالب الشعيبي”.
وأضاف “ان قُتلت فاعلموا ان هذا الرجل نفذ تهديده فعليا. وهذا بلاغ مني لكل الشعب اليمني من اقصاه الى اقصاه يحيى غالب قاتلي”.
وواصل أن “لاذنب لنا الا اننا اخترنا اليمن واهله ولن نبيعه هذه تهمتنا وجريمتنا وليس لنا تهمة سواها”.
ولاقت التهديدات موجة استنكار واسعة، حيث قال رئيس الحكومة معين عبدالملك في بيان مقتضب على حسابه اطلع نشوان نيوز على نسخة نه إن “حرية التعبير والعمل الصحفي حجر زاوية لأي بلد ديمقراطي وضمان رئيسي للعدالة والحرية”.
وأضاف أن “السقوط في وحل استهداف الصحافة من الاغتيال الغادر للصحفي نبيل القعيطي إلى التهديد السافر للصحفي فتحي بن لزرق بالقتل لا يجب أن يمر أو يخضع لأي حسابات صغيرة..الدفاع عن حرية الصحافة دفاع عن حريتنا جميعا”.
من جانبه، قال رئيس الحكومة السابق أحمد عبيد بن دغر “يكفي ارتكاب حماقات، فتحي بن لزرق علم من أعلام الكلمة الحرة، لم يقاتل أحداً، سلاحه قلمه”.
وأضاف “ردوا عليه بأقلامكم، وحجته بحججكم، أي مساس بحياة الرجل ستكون جريمة كبيرة لا تغتفر، أليس فيكم عاقل يعيد مجانينكم للصواب”.
إلى ذلك حمل وزير الإعلام معمر الإرياني المجلس الانتقالي الجنوبي “المسئولية الكاملة عن سلامة الصحفي فتحي بن لزرق وطاقم صحيفة “عدن الغد” وكافة الاعلاميين والصحفيين العاملين في العاصمة المؤقتة عدن”.
من جانبه، علق القيادي في المجلس الانتقالي أحمد عمر بن فريد بالتأكيد على أنهم يحرصون على سلامة لزرق، وقال “والله انني أخشى على حياة الأخ فتحي بن لزرق منكم أنتم أكثر مما أخشى عليه من أحد محسوب على المجلس الانتقالي أو من الجنوب ، لأن تاريخكم الأسود في التصفيات زاخر بالخطط الشيطانية”. حد قوله.

أسرة تحرير نشوان نيوز تعبر عن التضامن الكامل مع الزميل فتحي بن لزرق وتدعو السلطات الأمنية في عدن وكافة الجهات المعنية إلى تحمل مسؤوليتها وضبط المسؤولين عن التهديدات.

عناوين ذات صلة: