المبادرة العالمية: وصول 43 طناً معونات طبية لمحاربة كورونا في اليمن

   نشوان نيوز - خاص

مساعدات طبية من المبادرة العالمية لمكافحة كورونا اليمن

المبادرة العالمية: وصول 43 طناً معونات طبية لمحاربة كورونا في اليمن مقدمة من مجموعة هائل سعيد


أعلنت المبادرة العالمية لدعم اليمن بمكافحة فيروس كورنا كوفيد-19 عن وصول طائرات تحمل 43 طناً من معونات ومستلزمات طبية لمواجهة الفيروس.

وحسب بيان حصل نشوان نيوز على نسخة، فإن الشحنة تتضمن مستلزمات المختبرات ، وأجھزة التنفس الصناعي ، ومجموعات اختبار ، وأجھزة PCR ، ومعدات الوقایة الشخصیة الحیویة لمحاربة كوفید 19.

وأوضح أن الشحنة تحتوي على ما مجموعه 426 جھاز تنفس صناعي ، وأكثر من ملیون قطعة من معدات الوقایة الشخصیة ، و 34000 مجموعة اختبار كوفید19 ، و 28000 مجموعة جمع فیروسات ، و 10 أجھزة طرد مركزي ، بالإضافة إلى معدات المستشفیات والمختبرات الأساسیة الأخرى.

و قام برنامج الأغذیة العالمي (WFP (بنقل وتسلیم الشحنة وتتولى وكالات الأمم المتحدة عملیة توزیع ھذه المستلزمات على المستشفیات والمعامل عبر الیمن.

وذكرت المبادرة أن الأجهزة بتبرع من مجموعة ھائل سعید HSA لمنظمة الصحة العالمیة WHO ضمن المبادرة العالمیة ضد كوفید19 في الیمن IICY ، وھي شراكة تعاونیة بین الشركات متعددة الجنسیات والأمم المتحدة.

وفي تصريح له، أوضح أوك لوتسما، القائم بأعمال منسق الشؤون الإنسانیة بالیم “یأتي ھذا التبرع في ھذا الوقت الحرج الذي تمر به الیمن، والذي سیكون له تأثیر كبیر وفوري على أرض الواقع یساعد على سد الفجوة في المستشفیات والمختبرات الیمنیة في جمیع أنحاء البلاد”.

وأضاف “نحن نرحب بھذه الشراكة الاستثنائیة بین القطاعین العام والخاص التي تھدف إلى خدمة الشعب الیمني، وبینما تحتفل الأمم المتحدة بالذكرى السنویة الخامسة والسبعین لھا خلال أزمة صحیة عالمیة غیر مسبوقة ذات آثار اقتصادیة واجتماعیة حادة ، تعد ھذه الشراكة مثالا على كیفیة العمل مع القطاع الخاص لمواجھة التھدیدات الإنسانیة.”

وتجمع المبادرة العالمية لمحاربة كورونا في اليمن IICY شركاء من القطاعین العام والخاص ، برئاسة مجموعة ھائل سعید انعم وشركتي یونیلفر وتترا باك بالإضافة للأمم المتحدة ومجموعة القطاع الخاص الیمن ي واتحاد غرف التجارة والصناعة الیمنیة ، في محاولة لدعم الإجراءات التي تتخذھا بالفعل منظمة الصحة العالمیة وسلطات الصحة العامة المحلیة للاستجابة للتھدید غیر المرئي للفیروس التاجي الجدید.

وفي تصریح سابق له، قال نبیل ھایل سعید أنعم ، رئیس المبادرة العالمیة ضد كوفید 19 في الیمن “إن جائحة كوفید19 القاتل تھدد بإرباك البنیة التحتیة للرعایة الصحیة التي تعاني بالفعل من ضغط ھائل في الیمن، ونحن نقف على حافة الكارثة وأفضل أمل للاستجابةھو العمل معا”.

وأضاف “لذك تؤمن المبادرة العالمیة ضد كوفید 19 في الیمن بقوة الشراكة، نحن متحدون في رغبتنا في مساعدة الیمن على الانتصار والحصول على الإمدادات الطبیة التي تشتد الحاجة إلیھا وإیصالھا إلى منظمة الصحة العالمیة والسلطات الصحیة في كل انحاء البلاد، وانا على ثقة بأنه یمكننا المساعدة في تحقیق ذلك”.

عناوين ذات صلة: