وسط خروقات متزايدة: مقتل قيادي بارز للحوثيين في الحديدة

  

اشتباكات جنوب الحديدة بين القوات الحكومية المشتركة وبين الحوثيين

وسط خروقات متزايدة: مقتل قيادي بارز للحوثيين في جبهة الساحل الغربي في الحديدة


تتواصل الخروقات الميدانية، بوتيرة متقطعة بين القوات الحكومة المشتركة وبين مليشيات الحوثيين في محافظة الحديدة غربي اليمن ، حيث أعلنت الأولى إحباط هجمات للجماعة بأكثر من محور في الساعات الأخيرة ومقتل قيادي ميداني بارز في المليشيات.
وأعلن الإعلام العسكري للقوات المشتركة في بيان مساء الاثنين، أنها أخمدت مصادر نيران حوثية قصف قرى ومزارع جنوب مدينة الدريهمي.
وفي مديرية حيس، أصيب امرأة جراء قصف للحوثيين على منزلها في المدينة، وفقاً لمصادر قريبة من القوات الحكومية.

كما أعلنت القوات المشتركة اليوم، أن قيادياً حوثياً ميدانياً يدعى محمد يحمي الحملي والمكنى أبوأحمد قتل أثناء مشاركته في قيادة محاولة تسلل في جبهة الساحل.

ووفقاً للمصدر، فإن الحملي وهو من أبناء سنحان محافظة صنعاء يعد صاحب الدور الأبرز في إنشاء معسكر تدريبي للمليشيات الحوثية في سنحان وتحديدا في قريته حمل.. وسبق وأن أدخل القيادي الحوثي إبراهيم الحوثي وشقيقيه حمزه ويحيى الحوثي إلى قرية حمل عدة مرات.

كما يعد الحملي من القيادات البارزة التي عملت في صفوف المليشيات الحوثية منذ حروب صعدة الست ، ويتولى شقيقه الأصغر المدعو هاشم منصب اركان حرب القوات الخاصة الخاضعة للمليشيات.

عناوين ذات صلة: