خبير: هذا ما فعله معين عبدالملك بعد حادثة القصف في العلم العام الماضي

   نشوان نيوز

معين عبدالملك مع محافظ مأرب سلطان العرادة

خبير: هذا ما فعله معين عبدالملك بعد حادثة القصف في العلم العام الماضي بعد مزاعم الجبواني


كشف الخبير العسكري والمحلل السياسي في اليمن الدكتور علي الذهب، اليوم، تفاضيل بشأن التحركات التي قام بها رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بعد حادثة القصف في نقطة العلم على أطراف عدن العام الماضي.
وقال الذهب في تغريدات على حسابه “في يوم قصف الطيران الإماراتي، الجيش، في العلم، اتصل رئيس الحكومة د. معين عبد الملك، بعدد من الوزراء، وقال لهم تعالوا، لدينا اجتماع في جدة مع شخصية سعودية كبيرة، فجاؤوا فرحين، يحملون الشنط، التي اعتادوا أن لا يخرحوا إلا وهي مملوءة بالمال، ولم يدركوا الا وهم معه في شرورة”.
وأضاف أنه “بعد الوصول إلى شرورة، أراد رئيس الحكومة التوجه إلى مأرب، وكان الشيخ سلطان العرادة يقول له الطريق غير آمنة، خصوصا أن الوضع ملتبس، فأصر رئيس الحكومة، على الخروج، وقال بالحرف الواحد: سأتحرك إلى صافر، ومن هناك ندخل الصحراء؛ معتمدا على علاقته بشيوخ القبائل، والقيادات العسكرية”.
ونشر الذهب صورة تجمع عبدالملك مع محافظ مأرب وقال “في مارب لم يكد الكثير أن يصدق بأن رئيس الحكومة، الذي هاجمه خصومه، بأنه موجود فيها، في وقت توارى فيه من كان ينبغي أن يكون حاضرا، من الساسة والعسكر”.
وجاءت تغريدات الذهب في أعقاب الاتهامات التي وججها وزير النقل السابق صالح الجبواني، والتي لاقت انتقادات لاذعة، وصفتها بأنها تفتقر للموضوعية وجاءت بدافع الإقالة من الوزارة.

 

 

عناوين ذات صلة: