يا أيها اليمني عش نسراً

  

الشاعر عبدالله الأحمدي

قصدية للشاعر عبدالله الأحمدي بعنوان: يا أيها اليمني عش نسراً


الجوع ينهش في جبالك
والقهر ينبت من تلالك

والموت أذَّن فاستمع
ألم الضحايا من بلالك

فإلى متى ورفيقنا
درب المخاطر والمهالك؟

وعلام تتركنا بلا سببٍ
ألم نخطر ببالك؟

أم أنت تحت مقاصل
الطغيان.. أم ماذا هنالك؟

سبئية قدماك والوجه
المعتّقُ بالممالك

ورأيت في عينيك
تأريخا تعجب من فعالك

لكنَّ من جاءوك جاءوا
بالسلاسل لاختزالك

قد ألبسوك وعودهم
ثوباً تفصل لاحتلالك

وتضيقُ فيه كأنه أفعى
تلوّت لاغتيالك

فرِحٌ به من حاكه
وتراه محتفلا بذلك

اخلع ثيابك واحتزم
واعصب عقالهمُ بشالك

أوقد عزيمتك العظيمة
كي تؤرخ في جبالك

كن موقداً فالنار تحرقهم
على قَدر اشتعالك

لتكون يا وطني مناراً
يستدل على اكتمالك

يا أيها اليمني عش نسراً
على أرض المهالك

فالعز تاجك إن بقيْتَ
على الحياة ورأس مالك

إن الرصاصة كي تُميت
لسوف تعبر في ظلالك

قاوم وكن درعاً وحاذر
أن تُسدد من خلالك

عتق، 3/12/2020

عناوين قد تهمك: