آراء

رجع صدى حملة (اليمن يستعيد ذاته)

عمار التام يكتب: رجع صدى حملة (اليمن يستعيد ذاته)


الكهنة الدخلاء يزعجهم حراك الفكر والثقافة لترسيخ الهوية اليمنية التي تلفظ الاحتلال الإمامي السلالي البغيض، ليتكلموا عن هوية بديلة يطلقون عليها (الإيمانية).
نحن يمن الإيمان والحكمة، نحن الشموخ ومطلع الفجرِ، نحن أيها الدخلاء الأغراب قبل آلاف السنين كنا قدر هذه الأرض، نحن أقيال اليمن وفرسانها النبلاء، نحن سبتمبر وأكتوبر، نحن نشوان والهمداني، نحن أحفاد التبابعة الكرام، وأبناء الأنصار والفاتحين العظماء.
نحن اليمن فمن أنتم يا غبار التاريخ؟
من أنتم يا غزاة الإمامة الدعيِّة؟
من أنتم أيها القادمون من المجهول؟
من أنتم، ما أصلكم يا أعداء اليمن؟
قبِلكم اليمن كما قبل غيركم لكنكم رفضتم الاندماج بنسيجه وخيل إليكم أنكم قادرون على تطويع شعب كاليمن فخابت آمالكم فلا استقر لكم ما تأملون ولا اليمنيين يئسوا من حربكم.
أما اليوم يا مجلس حكماء الأغراب ببرتوكولاتكم السلالية الصفوية فقد جئتم في الزمن الخطأ.. سنضع حدا أخيرا لخرافة البطنين بوهج الشورى والحرية والديمقراطية في ظل دولتنا القومية اليمنية القادمة.
سنضع حدا أخيرا لزعم الإمامة والاصطفاء بقوامتنا كيمنيين وسيادتنا على أرضنا ونرصع ذلك بتاج بلقيس على رأس كل يمنية إكليلة رفضت ولفظت نهج زندقيات الإمامة.
اليمن بلقيسات وإكليلات شامخات بشرفهن وسيرتهن، هن المؤمنات القانتات الحافظات الصالحات حقا، تصحبنا دعواتهن، يدفعنا طهرهن لمواجهة انحرافكم وفجوركم أيها الغزاة المجرمون.
لقد آن الأوان للأحرار اليمانيين داخلكم أن يحيوا نهج القردعي واللقية والعلفي والهندوانة، ويقطفوا رأس كل دخيل إمامي إيراني، ورأس كل زندقية سلالية حمالة للحطب تسعى بالرذيلة المنبثقة من مشروع الإمامة القبيح.
كأني بأحرار اليمن داخل الكيان الإمامي الغازي، يسرجون خيولهم ويمتشقون خناجرهم، ويرتبون أسماءكم في كشف تحركهم حسب الأولوية: بكل ثقة وسرية فهذا الزمن زمنهم ليدشنوا أفولكم الأبدي.
تحية لكم يا أبناء شعبنا اليمني المساندين لجيشنا الوطني ومقاومتنا الباسلة، أنتم أيها المتمسكون بهويتكم، المقاومون برفضكم لفكر ونهج الاحتلال الإمامي الهاشمي البغيض في صنعاء وكل المناطق اليمنية المحتلة.
تحية لكل امرأة إكليلة يمنية تحت رزح الإمامة تصون اليمن فيها وفي بناتها وترفض أن تكون مسخا في صفوف زندقيات هاشمية الرذيلة.
إلى كل اليمنيين المغيبين في صفوف طفيليات وهشاهش إيرلو ومجلس حكماء الأغراب بصنعاء: كفى قتلا لأنفسكم، كفى انسلاخا من هويتكم، كفى قتالا في صف الراقصين على أشلاء أبنائكم.
ليقاتلوا هم ما داموا يقصونكم ويصفونكم ويبنون باوبويتهم المالية على عدوانكم ضد شعبكم وإخوتكم اليمنيين.. ليتقدم طفيليات وهشاهش الاحتلال الصفوف ماداموا قد سلموا ما تحت أيديهم للحاكم الإيراني بكل بوقاحة ولتنحازوا لشعبكم وقومكم.
كفى يا بني قومنا فكوا ارتباطكم باللصوص المترفين على أنين جوعكم، فقط فكوا الارتباط وانضموا للمقاومة والرفض التي يمارسها اليمنيون الأحرار عندكم وهم الكثير في مناطق سيطرة الاحتلال الإمامي الهاشمي البغيض.
كفى، هم العدو، هم الغزاة، هم المستبيحون لكل حرمة، هم سبب كل بلاء نعيشه اليوم وأمس.
يا أبناء اليمن المغيبين نحن نثق في مروءتكم وشهماتكم، كفى، كفى، وحي على الثورة ضد الكهنة الدخلاء.

- رئيس شبكة جذور

عناوين قد تهمك:

رسالة من أبناء المغدورة ختام
إب الحمراء (شعر)

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى