الحكومة تدين استهداف الحوثيين قاعة أعراس في الحديدة

الحكومة تدين استهداف الحوثيين قاعة أعراس في الحديدة
تصعيد في الحديدة بين القوات المشتركة وبين الحوثيين (أرشيف - تويتر)

الحكومة تدين استهداف الحوثيين قاعة أعراس في الحديدة غربي اليمن بما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين


دانت الحكومة اليمنية، السبت، استهداف مليشيات الحوثيين قاعة حفلات أعراس، في محافظة الحديدة غربي البلاد، بما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
ونقلت وكالة الأنباء الحكومية، عن وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، استنكاره بشدة المجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من ايران بقصف عرس نسائي في قاعة المنصور في شارع المطار بمدينة الحديدة، “بقذيفة هاون سقطت امام القاعة والذي اسفر عن استشهاد وإصابة تسعة في حصيلة اولية”.

وقال الإرياني إن هذه الاعمال الاجرامية التي ترتكبها مليشيا الحوثي تؤكد نهجها القائم على العنف والقتل وسفك الدماء وعدم الاكتراث بأرواح المدنيين”.

وأضاف “أن تمادي مليشيا الحوثي واستمرار جرائمها نتيجة مباشرة لاستمرار صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن جرائم وانتهاكات المليشيا المتواصلة منذ الانقلاب”.

وكانت مصادر محلية وأخرى تابعة للقوات الحكومية، أفادت أن مليشيات الحوثيين أطلقت أربع قذائف هاون، ثلاث على مواقع عسكرية في قطاع مطار الحديدة، فيما سقطت الرابعة على صالة أعراس موقعة قتلى وجرحى نساء وأطفال.

وحسب المصادر، فإن القذيفة التي سقطت بقاعة المنصور بشارع المطار، أطلقتها عناصر حوثية من حديقة “حديدة لاند” الواقعة تحت سيطرة المليشيات شرقي مدينة الحديدة.

من جانبها، اتهمت مصادر تابعة للحوثيين، القوات الحكومية بالوقوف وراء الهجوم، وهو ما نفته الأخيرة.

وتشهد الحديدة تصعيداً من حين لآخر، منذ توقيع اتفاق ستوكهولم برعاية الأمم المتحدة، حيث كان من المفترض أن يفضي لنزع شبح الحرب عن المدينة، إلا أن الحكومة تقول إنه تحول إلى غطاء لانتهاكات الحوثيين.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية