لملس يدعو لزيادة الدعم الأممي.. والمبعوث غريفيث: ولدت في عدن

لملس يدعو لزيادة الدعم الأممي.. والمبعوث غريفيث: ولدت في عدن
محافظ عدن مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث يقول ولد فيها (إعلام المحافظة)

محافظ عدن جنوبي اليمن أحمد لملس يدعو لزيادة الدعم الأممي.. والمبعوث مارتن غريفيث: ولدت في عدن


دعا محافظ العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أحمد لملس إلى زيادة الدعم الأممي المخصص للمدينة من خلال المشاريع، فيما أكد المبعوث الأممي مارتن غريفيث أنه ولد في مدينة عدن، في إشارة إلى أنه كان من أسرة جندي تواجد في المدينة خلال احتلال بريطانيا.
جاء ذلك، خلال لقاء جمع الرجلين، أثناء زيارة المبعوث إلى عدن، حيث افاد بيان صادر عن السلطة المحلية حصل نشوان نيوز على نسخة منه، أن اللقاء ناقش مع غريفيث، خلال زيارة الأخير لمقر السلطة المحلية، مستجدات الأزمة اليمنية وجهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في البلاد، وكذلك الدعم الأممي لجهود تطبيع الحياة المدنية والبناء والتنمية فيعدن.

واعتبر محافظ عدن أن هذه الزيارة تعتبر دعما سياسيا ومعنويا كبيرا، وقال إن عدن كما شاهدتموها مدينة أمن ومحبة وسلام، تتطلع لدعم الأشقاء والأصدقاء لإعادتها إلى وضعها الطبيعي الذي اعتاد عليه العالم، وكذا والدعم الأممي على وجه الخصوص”.

وأمل لملس “توجيه المنظمات الدولية والمنظمات التابعة للأمم المتحدة بالذات لزيادة دعمها ومشاريعها ورفع مستوى نوعيتها لتدفع جهود عملية البناء والتنمية إلى الأمام”.
وشدد في ختام كلمته على ضرورة التدخل الأممي في عملية التحقيق في العمل الإرهابي والاجرامي الذي استهدف مطار عدن الدولي واوقع عشرات الشهداء والجرحى.
ومن جانبه، عبرّغريفيث عن سعادته بتنفيذ اتفاق الرياض وعودة الحكومة إلى عدن لممارسة مهامها ومسؤولياتها ،آملا أن يساعد وجودها في عدن في تخفيف المعاناة الناتجة عن الحرب الدائرة التي أثقلت كاهل المواطنين .
وأضاف أنه سعيد بزيارة عدن التي قال “إنه ولد فيها، وأنه سيخبر أولاده بزيارته لعدن ومقابلة محافظها”، مبديا ارتياحه بمشاهدتها آمنة مستقرة ومفتوحة أمام الجميع”.
مشير إلى أن “ذلك يعو للجهود التي بذلها المحافظ وكيفية إدارته للمدينة، وأن ذلك يعطي مثالا للبقية وأمل طيب له وللغير.
ولفت المبعوث الدولي إلى أنه تلقى اتصالا من الأمين العام للأمم المتحدة أبلغه خلاله تأثره البالغ والشديد لما حدث في مطار عدن، مؤكدا دعم الأمم المتحدة لعملية التحقيق في الحادثة، وقرب وصول فريق من لجنة الخبراء إلى عدن، لتقديم الدعم الفني الكامل في عملية التحقيق.
وأكد غريفيث أنه سيحثّ المنظمات التابعة للأمم المتحدة العاملة في اليمن على المساهمة في تنمية عدن وتبني مشاريع الخدمات الهامة فيها.

اقرأ أيضاً:

اليمن من ثورة 14 أكتوبر الى استقلال 30 نوفمبر.. تسلسل تاريخي

واحتلت بريطانيا عدن لما يقرب من 128 عاماً، قبل أن تغادر على إثر الثورة التي تفجرت في الـ14 من أكتوبر 1963، واستمرت حتى نيل الاستقلال ورحيل آخر جندي للاستعامر في 30 نوفمبر 1967.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية