الخارجية اليمنية لنائبة البعثة الأممية: الحوثيون حولوا الحديدة ثكنة عسكرية

الخارجية اليمنية لنائبة البعثة الأممية: الحوثيون حولوا الحديدة ثكنة عسكرية
وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك مع مسؤولة في البعثة الأممية لاتفاق الحديدة (سبأ)

الخارجية اليمنية لنائبة البعثة الأممية: الحوثيون حولوا الحديدة ثكنة عسكرية ونريد نرى شيئاً حقيقياً على الأرض


4أكدت الحكومة اليمنية، الخميس، لمسؤولة في البعثة الأممية أن مليشيات الحوثيين استغلت اتفاق ستوكهولم بشأن مدينة الحديدة غربي البلاد، وجعلت من المدينة ثكنة عسكرية.
جاء ذلك، في خلال لقاء، جمع وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك اليوم في عدن، نائبة رئيس بعثة الامم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) دانييلا كروسلاك، حيث ناقش الجانبان “أسباب تعثر تنفيذ الاتفاق من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية وممارساتها المستفزة والغير مسؤولة على البعثة الاممية”.

واكد بن مبارك اهمية استقرار الوضع في الحديدة ومناداة الحكومة المستمر بأهمية الاتفاق منذ التوقيع عليه عام 2018 م والتواصل مع وزراء خارجية الدول الكبرى والبعثات الدولية وتكرار طلب الحكومة بضرورة ايجاد حلول ايجابية لمشكلة الحديدة”.
وأضاف أن الأخيرة “تحولت الى ثكنة عسكرية محاصرة بسبب استحداث المليشيات الانقلابية الحوثية انفاق وحفريات ومصدات عسكرية بمداخل و شوارع المدينة وملأوها بالاسلحة والافراد”.

وقال “ان الحديدة وكافة المدن اليمنية ارضنا ومواطنوها يقعون تحت مسؤوليتنا ونريد رؤية شيء حقيقي على ارض الواقع وليس عراقيل للتنفيذ”.. مشيرا الى ان الحكومة تنظر الى المستقبل بنظرة ايجابية مختلفة قائمة على مواجهة التحديات والمهنية في التعامل والانجاز وتتطلع من الامم المتحدة توضيح مسؤولية تعثر الاتفاق واسبابه.

وأضاف وزير الخارجية ” نعلم جيدا ان المليشيات الانقلابية تمنعكم من التحرك بحرية لمتابعة التنفيذ ونريد سماع صوتكم ضدهم وتوضيح هذه الاسباب برغم خبرتنا الكبيرة في التعامل معهم ومعرفتنا بانهم غير ملتزمين باي اتفاقات يعقدونها ولا يرغبون بايجاد حل للقضية اليمنية برمتها ويستهدفون الشعب كافة دون تفريق”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية