الوفد الحكومي في لجنة الأسرى: الحوثيون يريدون نوعية محددة

الوفد الحكومي في لجنة الأسرى: الحوثيون يريدون نوعية محددة
عضو الوفد الحكومي في لجنة الأسرى والمعتقلين ماجد فضائل (تويتر)

عضو الوفد الحكومي في لجنة الأسرى: الحوثيون لا يريدون إلا نوعية محددة وتغير سلوك وفدهم بعد علمهم بمراجعة القرار الأمريكي


كشف عضو الوفد الحكومي في لجنة تبادل الأسرى والمعتقلين، في اليمن، ماجد فضائل، عما وراء تعرقل جولة مفاوضات، يشارك فيها الحوثيون، برعاية الأمم المتحدة.
وأوضح فضائل في تصريحات اليوم، أن “ألوفد الحكومي جاء الى هذه الجولة من المفاوضات ولديه النيه الكامله والتوجيهات الواضحة من القيادة السياسية ممثله برئيس الجمهورية، لاجل التقدم والانجاز والافراج عن المزيد من الاسرى والمختطفين وانقاذهم من بين ايدي هذه الميليشيات الارهابية”.
وأضاف “سبب تاخر البدء في اعمال هذه الجولة هو استمرار انقلاب الميلشيات الارهابية ورفضها الافراج عن المختطف بشير الحفاشي، برغم اخذها البديل اثناء التبادل الاخير برعايه اممية،لم يحضر رئيس الوفد وتمسك الفريق الحكومي بموقفه،تم الافراج عنه بعد الاسبوع الاول من انطلاق الجولة عندها انطلق التفاوض”.
وقال إنه “منذ بداية الجولة ومن اجل المضي قدما التزم الفريق الحكومي بتقديم الكشوفات باسرى الميليشيات الحوثي الارهابية باعداد كبيرة، ولكنهم لم يقبلوا الا القليل وذلك لانهم يريدون نوعيه محدده اغلبهم لم يعد لهم وجود ولا نعلم عنهم شيئاً،يطالبون بهم من اجل تعقيد المشهد لا غير ولعرقلة اي تقدم ممكن”.
كما قال إن المليشيات “ترفض اخراج الصحفيين المتبقين في معتقلاتها او حتى التعاطي معنا في مبادلتهم باسرى اسروا في جبهات القتال، وترفض ايضا اخراج المختطفيين المدنيين باي شكل كان رغم قبولنا النسبه والتناسب بين المختطفين المدنيين واسرى الجبهات”.
وواصل “اننا حريصين على انجاح الملف واخراج كافة الاسرى والمختطفين تحت مبدا الكل مقابل الكل وقبلنا بالافراج المرحلي بناء على ذلك وقد طالبنا منذ شهرين بعقد هذا الجوله ولكن الميليشيات الارهابية رفضت باستمرار، وكان للتصنيف الامريكي لهم الاثر والفضل في الضغط عليهم وقبولهم المشاركة هذه الجولة”.
وقال إنهم “الان وبعد ان احست هذه الميليشيات بان هناك مراجعة لقرار تصنيفهم ارهابيين تغير سلوك فريقهم في الاردن، ويعملون بكل الطرق والسبل من آجل افشال هذه الجولة وما تغريداتهم اليوم الا دليل واضح على انهم سيفشلون هذا الاجتماع لانهم شعروا ان موضوع التصنيف غير جاد”. حد قوله.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية