مأرب: 4 كمائن للجيش تكبد الحوثيين خسائر بالعشرات ولا غارة خاطئة

مأرب: 4 كمائن للجيش تكبد الحوثيين خسائر بالعشرات ولا غارة خاطئة
قوات الجيش اليمني في معارك مستمرة مع الحوثيين في مأرب (المركز الإعلامي للقوات المسلحة)

مأرب: 4 كمائن للجيش تكبد الحوثيين خسائر بالعشرات ولا صحة لأنباء وقوع غارة خاطئة للتحالف وسط اليمن


تتواصل المواجهات الميدانية، بين قوات الجيش ومليشيات الحوثيين، على مختلف جبهات محافظة مأرب وسط اليمن ، حيث أعلن الجيش الجمعة نصب 4 كمائن وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف مليشيات الحوثي بمواجهات وغارات جوية للتحالف، وسط نفي لما تردد عن غارة خاطئة.
وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليوم، أن رجال الجيش مسنودين برجال المقاومة يخوضون معارك مستمرة ضد المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، في مختلف جبهات القتال غرب مارب، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات.
وأضاف أن الجيش نصب أربعة كمائن لمجاميع حوثية حاولت مهاجمة مواقع عسكرية في جبهات الكسارة وهيلان والمشجح وصرواح، مشيراً إلى مقتل أكثر من 95 من الحوثيين وجرح عشرات آخرين.
وتابع أن مدفعية الجيش دمّرت 3 أطقم ومصرع جميع من كانوا على متنها، كما استهدفت تجمعات متفرقة للمليشيا في “كافة الجبهات وكبّدت المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح”.
ونوه الجيش إلى أن طيران التحالف بقيادة السعوديةتشارك بفعالية في المعارك، حيث استهدف تعزيزات للمليشيا وكبّدها خسائر كبيرة منها تدمير 5 أطقم، ومقتل جميع من كانوا على متنها. كما دمر تحصينات للمليشيات في جبهتي المشجح وهيلان.
وفيما لم يصدر على الفور، تعقيب من الحوثيين، نفت مصادر مطلعة في مأرب ما تردد عن أنباء بوقوع غارة جوية خاطئة استهدفت رجال الجيش الوطني، في المحافظة، التي تشهد معارك منذ أسابيع.
وقال سفير اليمن في اليونسكو الكاتب محمد جميح إن “لا صحة للخبر الذي نشر حول غارة لطيران التحالف على مواقع الجيش الوطني بمأرب”، وأضاف “الطيران كان له دور كبير، وضرباته في معركة مأرب كانت دقيقة بشكل لافت”.
واعتبر جميح أن “محاولات استهداف مطارات السعودية إلا تعبير إيراني عن وجع كبير ألحقه الطيران بمرتزقتهم في اليمن، بالإضافة لضربات الرجال في الميدان”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية