مئات اللاجئين الأفارقة يتظاهرون في صنعاء والإرياني: جريمة إبادة حوثية

مئات اللاجئين الأفارقة يتظاهرون في صنعاء والإرياني: جريمة إبادة حوثية
مئات من اللاجئين الأفارقة في صنعاء يتظاهرون بعد محرقة العشرات (تويتر)

مئات اللاجئين الأفارقة يتظاهرون في صنعاء بعد حريق التهم عشرات والإرياني: جريمة إبادة حوثية


شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، الثلاثاء، تظاهرة شارك فيها المئات من اللاجئين – المهاجرين الأفارقة في اليمن ، بعد تعرض العشرات إلى المئات لمحرقة في محتجز تديره مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.
وحسب تقارير صحفية، فقد تظاهر المئات من اللاجئين الأفارقة لليوم الثاني أمام مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بصنعاء، تنديدا باحراق العشرات في مقر احتجاز للمهاجرين.
وجاءت الاحتجاجات، في ظل موجة إدانات واسعة في اليمن، وجهت أصابع الاتهام إلى مليشيات الحوثيين بالمسؤولية عن المحرقة التي وُصفت بأنها هولوكست، راح ضحيتها نحو 300 مهاجر إثيوبي بين قتيل وجريح.
وفي تصريح له، قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة في اليمن معمر الإرياني “ندين باشد العبارات الجريمة المروعة التي ارتكبت في أحد مراكز احتجاز المهاجرين الأفارقة تديره مليشيا الحوثي الارهابية في العاصمة المختطفة صنعاء”.
وأشار إلى أنه نتج عن الحريق “وفاة وإصابة المئات منهم حرقا، تم دفنهم في أحد المقابر المستحدثة بشكل جماعي، في ظل تكتيم حوثي ومحاولات للتغطية على الجريمة”.

وقال الإرياني “الجريمة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي في احد مراكز احتجاز المهاجرين الأفارقة تفتح ملف واحدة من أخطر جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبتها”.
واتهم الوزير اليمني المليشيات الحوثيين بـ”تصفية (المهاجرين) بدم بارد بعد اعتقالهم وتخييرهم بين القتال أو الاعتقال وابتزازهم مالياً مقابل اطلاقهم”.
واستغرب الإرياني “صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان والهجرة إزاء المجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي في أحد مراكز الاحتجاز وراح ضحيتها مئات اللاجئين الأفارقة، وعدم إدانة الجريمة والذي يضع اكثر من علامة استفهام، ويشجع المليشيا للاستمرار في ارتكاب جرائمها”. حد تعبيره.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية