عبدالملك المخلافي يحذر من مكافأة الحوثي على هجوم مأرب باتفاق ينتصر له

عبدالملك المخلافي يحذر من مكافأة الحوثي على هجوم مأرب باتفاق ينتصر له
مستشار الرئيس اليمني عبدالملك المخلافي (العربية)

وزير الخارجية الأسبق في اليمن عبدالملك المخلافي يحذر من مكافأة الحوثي على هجوم مأرب باتفاق ينتصر له


حذر الدكتور عبدالملك المخلافي، مستشار رئيس الجمهورية السياسي في اليمن، ووزير الخارجية الأسبق، من مكافأة مليشيات الحوثيين على هجوم مأرب، باتفاق سياسي بعد هزيمتها العسكرية يتم تقديمه، كما لو أنه هدفه وقف الهجوم، وبالتزامن مع أنباء عن إطلاق مبادرة بشأن اليمن.
وقال المخلافي بتغريدات على حسابه تابعها نشوان نيوز “أحذر من مكافأة الحوثي على جرائمة وهجومه على مأرب بإتفاق يجعل من هزيمته العسكرية انتصارًا سياسيًا يشرعن وجوده ويديم الحرب بطرق أخرى”.
وأضاف أن ذلك “تحت ذريعة وقف الهجوم على مأرب ووقف اطلاق النار وتصوير إتفاق كهذا أنه تنازلًا من الحوثي (المهزوم) من دخول مأرب وتكرار كارثة أستوكهولم”.
وأكد المخلافي أن الإعلان المشترك – الذي اعده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بصيغته الحالية أو بالصيغة المعدلة التي يجري العمل عليها وتقديمها للحوثي تحت ذريعة وقف هجومه على مأرب وعلى الأعيان المدنية في الشقيقة السعودية ليس الا استخدام للذريعة الإنسانية التي أستخدمت في أستوكهولم بشأن الحديدة ولم تحقق سلام ولا حسنت الوضع الانساني.
وقال: كل من هو حريص على السلام في اليمن من الدول الراعية والأمم المتحدة عليه أولًا ممارسة الضغط على الحوثي -بدون قيد أو شرط – لوقف جرائمه العدوانية وهجومه على مأرب واستخدام اليمن كمنصة اطلاق صواريخ ومسيرات ضد الجيران والاشقاء والالتزام بمرجعيات الحل السياسي للدخول في سلام حقيقي منشود.
وشدد وزير الخارجية الأسبق على أن “ما سيجبر الحوثي على السلام هو صمود الأبطال في مارب وتعز وحجة والضالع وتحريك كل الجبهات ودعم وإسناد الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لهزيمة المشروع الإيراني وليس تقديم مشاريع تكافئ الحوثي وتشجعه على أستمرار عدوانه وعنصريته وجرائمه وارهابه”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية