إعلامي بأروقة الأمم المتحدة: تقرير الخبراء حول اليمن فضيحة لم يسبق مثيلها

إعلامي بأروقة الأمم المتحدة: تقرير الخبراء حول اليمن فضيحة لم يسبق مثيلها
مراسل قناة العربية في الأمم المتحدة الإعلامي طه الحاج (تويتر)

إعلامي بأروقة الأمم المتحدة: تقرير الخبراء حول اليمن فضيحة لم يسبق لها مثيلها

وصف إعلامي متخصص في متابعة مستجدات وقضايا أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، النتائج التي خلصت إليها مراجعات تقرير فريق الخبراء بشأن اليمن بأنها فضيحة لم يسبق لها مثيل.
وقال مراسل قناة العربية في نيويورك طه الحاج في تغريدات إنها “فضيحة غيرمسبوقة في تأريخ المنظمة الدولية ولا نعرف حقيقة سببها، وكما تذكرون أثرت قضية تهم الفساد وغسيل الاموال مع المنسقة والمحامية السريلانكية في لقائي معها في الشارع الديبلوماسي – 26 فبراير الماضي والححت طالبا الادلة منها دون جدوى”.
وأضاف أنها أيضاً فضيحة لم يسبق لها مثيل في تأريخ فرق خبراء مجلس الامن، تسبب بها فريق خبراء اليمن التابع للجنة عقوبات 2140 في مجلس الامن .
وتابع أنه بعد ان إتهم التقرير السنوي لفريق “الخبراء” في 22 يناير الماضي الحكومة اليمنية بالفساد وغسيل الاموال، تراجعت منسقة الفريق قائلة إنه ليس لديهم أي دليل على ذلك.
وأشار إلى أن هذا الخبير المالي العربي استقال الان من منصبه في الفريق، أو دفع على الاستقالة بسبب ضغوط فرضت عليه. الفريق تم تجديد تفويضه في نهاية فبراير الماضي ولمدة عام كامل تنتهي في 31 مارس 2022، ولكن هذا لايعني ان تظل نفس الشخصيات في الفريق فالتجديد هو للفر يق لا للافراد.
وقال: إنه بعد استقالة الخبير المالي العربي، نتوقع ان يقدم الأمين العام أسماء مرشحيه الى مجلس الامن للحصول على موافقة المجلس وبالاخص الدول الدائمة العضوية، صاحبة حق الفيتو. كنا نتوقع موقفا متشددا من روسيا ولكنها أظهرت مرونة خلال اليومين السابقين.
وواصل: ومع أن روسيا غير سعيدة بتاتا من خبير الاسلحة الالماني في الفريق السيد وولف كريتيان بايس الذي سرد وبالتفصيل كيفية تهريب إيران للاسلحة الى الحوثيين، وطرق توصيلها بحرا و برا، وتتهم موسكو عادة مثل هؤلاء بتسييس الامور الا أنها لن تستخدم حق الفيتو ضده، ولكن موقفهم هذا قد يتغير مستقبلا.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية