الحوثيون يواصلون اختطاف الفنانة انتصار الحمادي والأخيرة تهدد

الحوثيون يواصلون اختطاف الفنانة انتصار الحمادي والأخيرة تهدد
الفنانة انتصار الحمادي اختطفها الحوثيون في صنعاء (تويتر)

الحوثيون في اليمن يواصلون اختطاف الفنانة انتصار الحمادي والأخيرة تهدد بالإضرار عن الطعام


يواصل الحوثيون في اليمن اختطاف الفنانة انتصار الحمادي منذ نحو شهرين في صنعاء، في ظروف صعبة ودون مسوغ قانوني، دفعتها للتهديد بالإضرار عن الطعام.
وفي أحدث المعلومات، علن المحامي والمستشار القانوني خالد الكمال عدم حضور موكلته للأسبوع الثاني، رغم فتح محضر تحقيق في القضية، اليوم الأحد، بعدما تعذر هذا الإجراء الأربعاء الماضي.
وأشار إلى أن مراسل النيابة أفاد بتسليم طلب الإحضار، لكن الجهات المعنية قالت إنه “لا يتم إحضار المتهمين في شهر رمضان”، وفقاً لقناة العربية.

وقال الكمال إن عضو النيابة المحقق في القضية “قرر استطلاع رأي رئيس النيابة بإحالة مدير السجن المركزي للتحقيق بسبب رفضه إحضار موكلتنا انتصار مع بقية زميلاتها”، بحسب ما نقلته منصة “يمن فيوتشر”.

وفي 20 فبراير الماضي، احتجزت نقطة تفتيش “مستحدثة” بمنطقة شملان غرب صنعاء، الفنانة الحمادي وهي ممثلة درامية وعارضة أزياء شابة من أب يمني وأم إثيوبية، وظلت منذ ذلك التاريخ مخفية، قبل انطلاق حملة ضغط واسعة الأسبوع الماضي للكشف عن مصيرها.

وأوضح الكمال أنه تواصل مع الفنانة الحمادي في سجنها، متفاجئا بأنها لم تتلق أي إشعار بالحضور إلى النيابة اليوم الأحد، قائلا إنها أبلغته في الأثناء “نيتها الإضراب عن الطعام”.

وأضاف: عدم إحضارها إلى النيابة، كان تعنتا واضحا دون أي مبرر بعد عدة طلبات”، لكنه رجح أن يكون ذلك على علاقة “بإثارة الموضوع إعلاميا وسياسيا”.

وأعرب الكمال عن قلقه بشأن صحة موكلته بعدما أبلغته أيضا “أنها مريضة”، قائلا إنها “لا تستحق كل هذا الذي يجري لها”.

وجدد الكمال الدعوة إلى النيابة العامة، للإفراج الفوري عن الفنانة الحمادي وزميلاتها، بعد تقييد حريتهن في حبس احتياطي لمدة أطول مما هو مصرح به في القانون.

وأضاف: موكلتي موقوفة منذ 58 يوما بدون مسوغ قانوني، بينما نص القانون على أنه لا يحق للنيابة العامة حجز أي شخص أكثر من سبعة أيام على ذمة التحقيق.

وناشد الكمال، منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني “بالوقوف مع موكلته المظلومة انتصار الحمادي”‏، كما طلب من وسائل الإعلام عدم استغلال القضية في “مناوشات سياسية”.

وكانت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، أكدت أن الفنانة “انتصار الحمادي” المحتجزة لدى الحوثيين بدون مسوغ قانوني، ستعرض اليوم الأحد على نيابة غرب صنعاء، للتحقيق معها في قضية ليس لها أي علاقة بها.
من جانبه، أدان وزير الإعلام في الحكومة الشرعية معمر الإرياني “باشد العبارات جريمة قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران باختطاف الفنانة انتصار الحمادي واثنتين من رفيقاتها “ياسمين الناشرى، يسرى” اثناء توجهها لتصوير مسلسل رمضاني، واخفائهن قسريا في أحد معتقلاتها الخاصة في العاصمة المختطفة صنعاء منذ شهر دون توجيه اي تهم.
وقال في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن ما وصفه بـ”الجريمة النكراء التي تأتي بعد إعلان مليشيا الحوثي الارهابية مصرع احد قياداتها المشمولة بعقوبات دولية المدعو (سلطان زابن)، تؤكد ان جرائم الاختطاف التي ترتكبها المليشيا بحق النساء في مناطق سيطرتها ليست سلوكاً فردياً، وإنما نهج تقف خلفه وتديره شبكات منظمة للتنكيل بالنساء اليمنيات”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية