ذكرى حركة التصحيح في اليمن 13 يونيو.. في سطور

ذكرى حركة التصحيح في اليمن 13 يونيو.. في سطور
ذكرى حركة التصحيح 13 يونيو (دليل نشوان)

دليل نشوان للأيام الوطنية يوثق عن ذكرى حركة التصحيح في اليمن 13 يونيو في سطور


وصلت الأوضاع السياسية والاقتصادية في أواخر عهد الرئيس عبدالرحمن الإرياني بشمال اليمن إلى طريق مسدود، فقام ومعه عبدالله بن حسين رئيس مجلس الشورى بتقديم استقالتيهما للضابط إبراهيم الحمدي الذي تسلم الرئاسة في مثل هذا اليوم معلنا حركة التصحيح 13 يونيو 1974.

استمر الرئيس الحمدي في الحكم ثلاث سنوات انتعشت فيها العديد من الجوانب الاقتصادية والتنموية وأصبح لليمن الشمالي حضور بارز في المحيط الإقليمي، كما تم تدشين العمل التعاوني الأهلي الذي وصلت ثماره للكثير من مناطق البلاد.

مضى الرئيس الحمدي رحمه الله وفق النهج الناصري، وشجع الفنون، وحارب الفساد، وقام بوضع المداميك للكثير من البنى التحتية للدولة كالبنك المركزي. كما مهد الطريق لعقد “مؤتمر شعبي عام”.

وعلى صعيد الخطوات الوحدوية مع الشطر الجنوبي قطع الرئيس إبراهيم الحمدي خطوات كبيرة مع رفيقه سالم ربيّع علي (سالمين) رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية وكانا على وشك إعلان وحدوي في عدن في العيد الرابع عشر لثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة لولا اغتياله من قبل نائبه أحمد الغشمي في 11 أكتوبر 1977، أي قبل العيد الأكتوبري بيومين.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية