الخطوط اليمنية تؤكد عدم تبني أي زيادة في سعر التذاكر

الخطوط اليمنية تؤكد عدم تبني أي زيادة في سعر التذاكر
طيران الخطوط الجوية اليمنية (أرشيف)

مسؤول في شركة الخطوط اليمنية تؤكد عدم تبني أي زيادة في سعر التذاكر


نفت الخطوط الجوية اليمنية رفع اسعار بيع التذاكر منذ ما قبل توقف العديد من المطائرات في اليمن.

وفي تصريح لـ”نشوان نيوز”، أوضح مدير الإعلان في طيران اليمنية سلام جباري انه كثر الحديث في هذه الايام عن اسعار تذاكر الخطوط الجوية اليمنية وهو الحديث القديم الجديد والذي سبق وان نفت اليمنية مراراً وتكرارا عدم رفع سعر التذاكر اطلاقا.

وقال بإن أسعار تذاكر اليمنية هي نفس الأسعار التي كانت عليها قبل الأزمة دون تغير بالرغم من الارتفاع الملحوظ في تكلفة التشغيل والمكونات السعرية للتذكرة المستحقة للغير مثل ارتفاع نسبة التأمين، أسعار الوقود، رسوم المطارات، رسوم عبور الأجواء والتوقف في المطارات الخارجية للتزود بالوقود او لصيانة الطائرات الدورية الى جانب مضاعفة الارتفاعات ومسافات المسارات الجوية التي تمنح لليمنية في ظل الأوضاع الراهنة.

وأشار إلى انه ورغم ذلك فقد حافظت اليمنية على أسعارها المعمول بها منذ العام 2010م دون تغير وجميع المؤشرات تثبت صحة ذلك.

وبين أن ارتفاع الأسعار يتمثل في تدهور سعر صرف الريال اليمني امام الدولار وليس ارتفاع تذاكر طيران اليمنية الذي يتم استغلاله لمكايدة الناقل الجوي الوطني برفع أسعار تذاكره بالرغم من ان ما يقارب نسبته 75% من قيمة التذكرة التي تدفع لليمنية هي مكونات سعرية مستحقة للغير.

وبشأن التساؤولات التي تطرح عن علاقة المواطن اليمني بارتفاع أو انخفاض سعر الدولار، أوضح سلام جبران بأنه لا غنى لشركات الطيران عن الدولار أو العملات الصعبة لاستمرار تقديم خدماتها وتغطية تكاليف التشغيل والتزود بالوقود وسداد الرسوم المستحقة للدول التي يتم التشغيل منها واليها، وسداد رسوم عبور الأجواء وايواء اطقم الرحلات في الخارج وسداد ايجارات مكاتب الشركة ورواتب الموظفين في الخارج وشراء قطع الغيار وصيانة الطائرات في المطارات الخارجية.

ولفت بإن كل تحركات الخطوط الجوية اليمنية هي خارجية وليست داخلية ولذا من الصعوبة أن يتم التعامل بالريال اليمني.

واعتبر توجيه الاتهام لليمنية بشأن رفع اسعار التذاكر بإنه هجوم تضليلي متعمد من قبل اشخاص يسعون وراء مصالحهم الشخصية والدنيوية ويسيئون للناقل الجوي الوطني وخدماته الإنسانية لكافة الشعب اليمني، ويسعون جاهدين لتشويه سمعة اليمنية من خلال اتهامه بزيادة أسعاره.

ودعا إلى ضرورة تحري المصداقية في تقييم أسعار تذاكر اليمنية وعند مقارنتها مع أسعار تذاكر شركات الطيران الاخرى العاملة في السوق اليمنية لتأكد من صحة مايقولون ولكي يتاكدوا عن ما اذا كانت أسعار اليمنية مرتفعة عن غيرها ام لا.

ولفت إلى ان الخطوط الجوية اليمنية تقع ضمن تصنيف شركات الطيران مكتملة الخدمات التي لديها مكاتب وموظفين منتشرين في جميع المطارات والمدن الرئيسية التي تعمل فيها فيما بقية شركات الطيران التي تعمل حالياً في السوق اليمنية تقع تحت تصنيف شركات الطيران منخفضة التكلفة والخدمات وتستنتج من اسمها بأن تكون أسعار تذاكرها اقل من اليمنية بنسبة لا تقل عن 23%.

واكد بإن الخطوط الجوية اليمنية مستمرة في تقديم خدماتها لكافة الشعب اليمني وبأفضل الأسعار والخدمات.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية