اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب: توثيق 1635 بسجون الحوثيين

اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب: توثيق 1635 بسجون الحوثيين
ضحايا التعذيب في السجون ( صورة رمزية - ارشيف)

في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب: توثيق 1635 حالة بسجون الحوثيين في محافظات اليمن المختلفة


كشف تحالف رصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن اليوم، عن رصد حالات تعذيب طالت 1635 مختطفاً تعرضوا لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي في سجون ميلشيات الحوثييين المدعومة من إيران في البلاد.
وقال التحالف في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، إنه وثقعدد 1635 مختطفاً تعرضوا لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية داخل سجون الحوثيين خلال السته الأعوام السابقة بينهم 109 أطفال و33 امرأة و78 مسنا موزعين على 17 محافظة يمنية.
وطبقا للإحصائيات فإن عدد 1427 مختطفاً تعرضوا للتعذيب النفسي والجسدي بينهم 101 أطفال و24 امرأة و63 مسناً مما أسفر عن إصابة بعضهم بشلل كلي ونصفي والبعض الأخر بأمراض مزمنة وفقدان للذاكرة وإعاقات بصرية وسمعية.
بينما تعرض 208 مختطفا أخر لأشد واقسى أنواع التعذيب المفضي إلى الموت بينهم 8 أطفال و9 نساء و15 مسناً البعض منهم فارق الحياة داخل الزنازين تحت سياط التعذيب والبعض الأخر توفي نتيجة الإهمال وتدهور حالتهم الصحية في ظل الحرمان المستمر من تلقي العلاج بالإضافة إلى عدد ممن تم تعرضوا للتصفية الجسدية داخل سجون الحوثيين أو دفعتهم قسوة وبشاعة التعذيب إلى الانتحار.
وسجلت أمانة العاصمة أعلى نسبة تعذيب للمختطفين داخل سجون الحوثيين وذلك بواقع 430 حالة تعذيب جسدي ونفسي لمختطفين مدنيين بينهم 12 طفلا و8 نساء و12 مسنا فضلا عن 48 مختطفا تم تعذيبهم حتى الموت بينهم 4 مسنين و8 نساء 5 منهن أقدمن على الانتحار داخل السجن المركزي. بعد تعرضهن للاغتصاب تحت تهديد السلاح والتعذيب الشديد.
وفي محافظة “حجة” وثق رصد حالات بواقع 161 حالة تعذيب جسدي ونفسي تعرض لها مختطفين داخل زنازين الحوثيين بينهم 34 طفلا وامرأة و6 مسنين و8 مسنين إلى جانب تعرض 6 أخرين للتعذيب حتى الموت بينهم طفلين ورجل طاعن مسن..
تليها محافظة إب بواقع 113 مختطف مارس الحوثيون بحقهم أشد وأقسى أنواع التعذيب النفسي والجسدي فضلا عن 37 مختطفا أخر ماتوا تحت سياط التعذيب بينهم 3 أطفال ورجلين مسنين.و5 نساء و4 مسنين، فضلا عن تعذيبها لعدد 15 مختطفا أخرين حتى الموت بينهم طفلين ورجل كبير في السن.
تتبعها محافظة تعز والتي شهدت هي الأخرى تعرض 71 مختطفا للتعذيب النفسي والجسدي داخل زنازين الحوثيين فضلا عن وفاة 21 مختطفا أخر تحت سياط التعذيب، معظمهم كانوا محتجزين في سجن مدينة الصالح سيئ السمعة الواقع بمنطقة الحوبان شرق مدينة تعز.
وكانت المرتبة التاسعة من نصيب الضالع التي كانت شاهدة على تعذيب الحوثيون جسديا ونفسيا لعدد 48 مختطفا بينهم رجل كبير في السن فضلا عن تعذيبها عدد 4 مختطفين أخرين حتى فارقوا الحياة
حيث تكرر الأمر ذاته في محافظة عمران التي جاءت في المرتبة الثانية عشر وذلك بواقع 31 حالة تعذيب جسدي ونفسي ارتكبها الحوثيون بحق مختطفين ناهيك عن 8 حالات تعذيب حتى الموت تعرض لها مختطفين أخرين في نفس المحافظة خلال السته الأعوام السابقة.
وتوزعت باقي الأرقام والإحصائيات الخاصة بحالات التعذيب النفسي والجسدي والتعذيب المفضي إلى الموت داخل سجون وزنازين الحوثيون على خمس محافظات يمنية أخرى هي (عدن، شبوة، الجوف، ريمة، لحج).

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية