الحكومة: الحوثيون يواصلون عرقلة اتفاق الأسرى ويتحملون المسؤولية

الحكومة: الحوثيون يواصلون عرقلة اتفاق الأسرى ويتحملون المسؤولية
مشاروات السويد وفد الحكومة والحوثيين مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث (وكالات -ارشيف)

الحكومة في اليمن: الحوثيون يواصلون عرقلة اتفاق السويد بشأن الأسرى ويتحملون المسؤولية


اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم، الحوثيين بمواصلة عرقلة تنفيذ اتفاق السويد – ستوكهولم بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين، عاماً بعد آخر.
وقال وزير الإعلام في الحكومة معمر الإرياني في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه إن “عاماً بعد آخر وعيداً يتلو العيد ومليشيا الحوثي المدعومة من إيران تواصل عرقلة تنفيذ اتفاق السويد بشأن تبادل الأسرى والمختطفين”.
وأضاف أن ذلك يأتي “دون اكتراث للاعتبارات الانسانية ولا تردي الأوضاع الصحية لمئات المختطفين جراء ظروف اعتقالهم المزرية في معتقلاتها غير القانونية، ومعاناة أسرهم واهاليهم”.
وحمل الإرياني “مليشيا الحوثي كامل المسئوليةعن عرقلة تنفيذ الاتفاق واستمرار معاناة آلاف المشمولين بالتبادل على قاعدة”الكل مقابل الكل”بمن فيهم الآف الاسرى من عناصرها،وكذا سلامةالمئات من المختطفين السياسيين والاعلاميين والصحفيين الذين اقتادتهم من منازلهم بمناطق سيطرتها لمبادلتهم باسرى الحرب”.
كما طالب “المجتمع الدولي والامم المتحدة القيام بمسئولياتهم القانونية والانسانية والاخلاقية وممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي الارهابية لتنفيذ فوري وغير مشروط لاتفاق السويد بخصوص تبادل كافة الأسرى والمختطفين على قاعدة “الكل مقابل الكل” ووضع حد لمأساتهم ولم شملهم باهاليهم..
وكان اتفاق السويد بشأن الأسرى وُقع إلى جانب اتفاق الحديدة في ديسمبر 2018، برعاية الأمم المتحدة، غير أن التنفيذ بقي محدوداً بعشرات إلى مئات جرت ببطء شديد، في حين ما يزال الآلاف في السجون.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية