الحكومة اليمنية تجدد: يجب نقل البعثة الأممية في الحديدة لمكان محايد

الحكومة اليمنية تجدد: يجب نقل البعثة الأممية في الحديدة لمكان محايد
اجتماع وزير الخارجية أحمد بن مبارك مع محافظة الحديدة الحسن طاهر (سبأ)

الحكومة اليمنية تجدد: يجب نقل البعثة الأممية الخاصة باتفاق ستوكهولم في الحديدة غربي اليمن لمكان محايد


شددت الحكومة اليمنية اليوم، على ضرورة نقل مقر البعثة الأممية لمراقبة اتفاق الحديدة غربي البلاد إلى مكان محايد، في ظل بقائها في مناطق سيطرة ميلشيات الحوثيين المدعومة من إيران.
جاء ذلك، خلال لقاء جمع وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، مع محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر، وقالت وكالة الأنباء الحكومية إنه ناقش الاوضاع الإنسانية في المديريات المحررة، ووضع بعثة الامم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

وأكد وزير الخارجية ومحافظ الحديدة، على ضرورة نقل بعثة (اونمها) إلى مكان محايد وتمكينها من تنفيذ مهامها وفقاً لاولوياتها المحددة في قرارات الامم المتحدة.

كما أكد المسؤولان ان بقاء البعثة حبيسة لدى المليشيات الحوثية يهدد اتفاق ستوكهولم.. وشددا على ضرورة العمل بمرئيات الحكومة اليمنية لإعادة تفعيل بعثة اونمها.
يشار إلى أن البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، تواجه انتقادات يمنية شديدة، في ظل إخفاق الاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة بتجنيب المدينة الساحلية المطلة على البحر الأحمر شبح الأحمر. وعوضاً عن ذلك، فإن الاتفاق تحول بنظر الحكومة إلى غطاء لاستمرار سيطرة الحوثيين والانتهاكات التي ترتكبها الجماعة في المدينة.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية