فيديو مأرب: معارك عنيفة وسط خسائر للحوثيين واستشهاد رئيس مؤتمر رحبة

فيديو مأرب: معارك عنيفة وسط خسائر للحوثيين واستشهاد رئيس مؤتمر رحبة
معارك في مأرب بين الجيش اليمني وميلشيات الحوثي (إعلام الجيش - ارشيف)

مأرب: معارك عنيفة وسط خسائر للحوثيين واستشهاد رئيس مؤتمر رحبة وسط اليمن


شهدت محافظة مأرب وسط اليمن، الاثنين، معارك عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، على امتداد أكثر من جبهة، حيث أعلن الجيش مقتل وإصابة العشرات من مسلحي الجماعة، إلى جانب خسائر مادية، في مقابل سقوط قتلى في صفوف القوات الحكومية.
وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن معارك عنيفة، على أمتداد أكثر من جبهة دارت خلال الـ48 ساعة الماضية، بما في ذلك، في جبهة الكسارة ومديرية “رحبة”.
وأفاد المصدر، بمقتل 23 عنصرا حوثيا وتدمير 3 أطقم بنيران ومدفعية قوات ومدفعة الجيش، إلى جانب تدمير 3 عربات مدرعة بغارات جوية لطيران التحالف العربي، وذلك في جبهات الكسارة.
وفي جبهة رحبة، أعلنت قوات الجيش أن 11 أسيرا حوثيا وقعوا في أيديها، بالإضافة إلى استعادة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر من حوزة الجماعة، فيما دمرت مقاتلات التحالف أطقم وآليات ومعدات قتالية، كانت في طريقها للجبهة.
وأشار المصدر، إلى أن رجال الجيش والقبائل شنوا هجوماً معاكساً، في “رحبة” تمكنوا خلاله من دحر المليشيات الحوثية من عدة مواقع.

 

في المقابل، أكدت مصادر حكومية سقوط العديد من القتلى في صفوف الجيش والمقاومة، خلال المعارك الدائرة، من دون أن تتوفر على الفور، معلومات بشأن الحصيلة.
ووفقاً للمصادر، فقد استشهد الشيخ علي الذيب الجميلي المرادي رئيس فرع الموتمر الشعبي العام بمديرية رحبة خلال المواجهات مع الحوثيين، في جبهة المشيريف.

وفي بيان له، اعتبر وزير الإعلام في اليمن معمر الإرياني أن “استشهاد الشيخ المرادي يمثل خسارة فادحة لمحافظة مأرب واليمن عامة، حيث كان من أوائل من هبوا للتصدي لمليشيا الحوثي، وقدم نجله وعدد من أفراد أسرته قبل أن يبذل روحه رخيصة دفاعا عن الأرض والعرض وهوية وكرامة اليمنيين، وظل حريصا على وحدة الصف الوطني في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية