متحدث المقاومة الوطنية على وقع تقدمات ميدانية: ستوكهولم قيّد المشتركة

متحدث المقاومة الوطنية على وقع تقدمات ميدانية: ستوكهولم قيّد المشتركة
العميد صادق دويد عضو قيادة المشتركة متحدث المقاومة الوطنية (ارشيف)

متحدث المقاومة الوطنية على وقع تقدمات ميدانية: ستوكهولم قيّد القوات المشتركة في الحديدة غربي اليمن


قال المتحدث باسم قوات المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية في اليمن العميد صادق دويد إن اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة، كان قيداً للقوات المشتركة، التي أعلنت مؤخراً الانسحاب من المناطق المحكومة بالاتفاق.
وقال دويد في تصريح مقتضب على حسابه اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن “ان حالة اللاسلم واللاحرب التي خلفتها اتفاقية السويد أدت الى تكبيل القوات المشتركة التي لقنت الميليشيات الحوثية هزائم قاسية وكانت قاب قوسين من تحرير مدينة الحديدة”.
كما أشار إلى أن الاتفاق الاتفاقية وضعت القوة في “موقف دفاعي، واعاقتها عن أداء دورها الوطني في معركة التصدي للمشروع التوسعي الايراني وأدواته الحوثية”.
ويأتي تصريح دويد، بعد أيام، على إعلان المشتركة الانسحاب من المناطق المحكومة بالاتفاق، بما من شأنه، أن يمكنها من المساهمة في تحرير جبهات أخرى من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.
وفي السياق، أعلنت القوات المشتركة اليوم، أنها حققت تقدماً في مناطق استراتيجية بمحيط مديرية حيس قرب الحدود الإدارية لمحافظتي إب وتعز جنوبي غرب البلاد.

اقرأ أيضاً: القوات المشتركة تحرر مناطق استراتيجية قرب حدود محافظتي تعز وإب

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية