روسيا: أسعار النفط قد تصل 300 دولار.. وألمانيا تبحث البدائل

روسيا: أسعار النفط قد تصل 300 دولار.. وألمانيا تبحث البدائل
أسعار النفط مهددة بمزيد من الارتفاع (أرشيف - وكالات)

روسيا: أسعار النفط قد تصل 300 دولار إذا قاطع الغرب البترول من روسيا.. وألمانيا تبحث البدائل لكنها ما تزال غير مستعدة


قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الاثنين، إن أسعار النفط قد تصل إلى 300 دولار للبرميل إذا توقف الغرب عن شراء الخام الروسي، فيما أطلقت ألمانيا تصريحات تشدد على أنه لا يمكن الاستغناء عن النفط الروسي لكنها تبحث عن البدائل.

وجاء التصريح بالترافق مع موعد اجتماع قادة الاتحاد الأوروب لمناقشة فرض حظر نفطي على روسيا، وقبيل اجتماع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي يزور أوروبا لهذا الصدد.

وقال نوفاك، في تصريحات نقلتها كالة تاس للأنباء، إن من المتعذر على أوروبا أن تتفادى شراء النفط والغار الروسيين في الوقت الحاضر، مضيفا أن الدعوات الغربية لوقف المشتريات هي لفتات سياسية لاجتذاب الاهتمام.

وأضاف قائلا: “في الوقت الحاضر من المستحيل على أوروبا أن ترفض النفط والغاز الروسيين. سنرى كيف ستسير الأمور في المستقبل”.

وأوضح نوفاك أن روسيا تعمل للحفاظ على أحجام تصدير النفط بمعالجة مشاكل لوجستية وستواصل إنتاجها من النفط والغاز كما كان قبل العقوبات.

وتقول مصادر تجارية إن بعض المشترين يحجمون عن شراء النفط الروسي لتفادي التعرض للعقوبات الغربية التي فُرضت على موسكو بسبب أزمة أوكرانيا.

وأبلغ مصدران رويترز أن روسيا زادت إنتاجها من النفط ومكثفات الغاز إلى 11.11 مليون برميل يوميا في الفترة بين الأول والعشرين من مارس، من متوسط بلغ 11.06 مليون برميل يوميا في فبراير.

وتابع نوفاك أن موسكو تدرس حظر صادرات اليورانيوم إلى الولايات المتحدة للانتقام من العقوبات.

وتعتمد الولايات المتحدة على روسيا وحليفتيها قازاخستان وأوزبكستان في حوالي نصف وارداتها من اليورانيوم، التي تستخدمها لتشغيل المفاعلات النووية الأميركية.

اقرأ أيضاً: الحرب في أوروبا: روسيا تبدأ عملية عسكرية في أوكرانيا

ألمانيا: لا استغناء حالياً عن النفط الروسي

في غضون ذلك، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية الإثنين إن برلين لا تزال على موقفها بأنها لا تستطيع الاستغناء عن واردات النفط الروسية وذلك في ظل المناقشات التي يجريها الاتحاد الأوروبي حول فرض مزيد من العقوبات على موسكو.

كما جاء التصريح، أيضاً، في وقتٍ أعلنت فيه، وزارة الاقتصاد الألمانية عن توقيع شركات ألمانية عدة اتفاقيات مع شركات في الإمارات لبناء سلسلة قيمة شاملة للهيدروجين بين البلدين.

جاء توقيع الاتفاقيات خلال زيارة وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك لدول الخليج لبحث إمدادات الطاقة طويلة الأمد. وتستثمر برلين في الطاقة النظيفة وتبذل جهودا لتقليل اعتمادها على الطاقة الروسية وزيادة الضغط على الرئيس فلاديمير بوتين بعد غزو أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان إن شركتي هيدروجينيوس ويونيبر الألمانيتين ستدخلان إلى جانب شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وجيرا اليابانية في مشروع تجريبي مشترك لنقل الهيدروجين.