مصادر ميدانية تكشف تفاصيل عن خروقات الحوثي في مأرب

مصادر ميدانية تكشف تفاصيل عن خروقات الحوثي في مأرب
ميليشيات الحوثي تستهدف مخيمات النازحين في مأرب (ارشيف)

مصادر ميدانية تكشف تفاصيل عن خروقات الحوثي في مأرب وسط اليمن رغم إعلان هدنة لمدة شهرين


كشفت مصادر ميدانية، في محافظة مأرب وسط اليمن اليوم، تفاصيل بشأن الوضع العسكري الميداني، مع التصعيد من قبل مليشيات الحوثي من إيران رغم الهدنة المعلنة.

ونقل الصحفي علي عويضة عن المصادر، أن هدوءاً حذراً ساد صباح اليوم، في مختلف المحاور القتالية بمحافظة مارب، رافق هذا الهدوء تحركات واستعدادات كبيرة لميليشيا الحوثي الإيرانية، حيث عززت مواقعها بعشرات العربات القتالية في جبهات “لعيرف” و”البلق الشرقي” و”العكد”، مستغلة بذلك توقف طيران التحالف.

كما شنت الميليشيا الحوثية، وفق المصدر، قصفا مدفعيا بقذائف الكاتيوشا على مواقع الجيش في جبهة “العكد”.

ونذت طائرات مسيرة تابعة للميليشيا أيضا، هجمات وصفت بأنها “انتحارية”ضد قوات الجيش والمقاومة الشعبية في جبهة “لعيرف” والجبهات الغربية.

واعتبر عويضة أن الخروقات للهدنة المعلنة، تشير إلى عدم التزام ميليشيا الحوثي بها، واستخدامها لهذه الهدنة كما هي العادة للتحشيد وتعزيز مواقعها، في حين لا توجد أي فرق ميدانية لمراقبة التزام الميليشيا بهذه الهدنة.

اقرأ أيضاً: بيان المبعوث الأممي يعلن هدنة شهرين في اليمن

ووفق مصادر نشوان نيوز فإن الخروقات خلال الـ48 ساعة الماضية، لم تشمل مأرب فحسب، بل شملت أيضاً خروقات في الساحل الغربي وفي الجوف وكجبهات أخرى.