الحكومة: مضايقات الحوثي برامج التحصين تعيد شلل الأطفال في اليمن

الحكومة: مضايقات الحوثي برامج التحصين تعيد شلل الأطفال في اليمن
خارطة توضح تفشي شلل الأطفال في صعدة ومناطق شمالي اليمن (إعلام حكومي)

الحكومة تحذر من أن مضايقات الحوثي برامج التحصين تعيد شلل الأطفال في اليمن بعد أن كان اليمن خالياً في سنوات سابقة


حذرت الحكومة اليمنية اليوم،ـ من خطورة استمرار مضايقات ميلشيات الحوثي المدعومة من إيران، لبرامج تحصين الأطفال من الأمراض، في ظل التقارير عن تفشي شلل الأطفال.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني في بيان له اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “نحذر من استمرار تضييق مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران على برامج تحصين الاطفال، وعرقلتها تنفيذ حملات تلقيح شاملة في العاصمة المختطفة صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها”.

وأضاف أن ذلك “يهدد بظهور وتفشي حالات الاصابة بعدد من الامراض الوبائية التي كانت اليمن قد اعُلنت خالية منها”.

وأضاف المسؤول اليمني أن ممارسات الحوثي أدت لظهور مئات الاصابات بشلل الاطفال بعد أن كانت اليمن أعُلنت خالية منها عام 2009، حيث عاود شلل الاطفال الظهور في 2019 بإصابة سجلت في محافظة صعدة، ووصلت في 2020 الى (30) إصابة بصعدة وإصابة في صنعاء، قبل أن ينتشر العام 2021 لمناطق اخرى،ويبلغ مع منتصف 2022 (160) إصابة

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بإدانة “ممارسات مليشيا الحوثي، والقيام بضغط حقيقي على قياداتها لرفع القيود عن حملات اللقاح الميداني وتنفيذها بشكل سليم، بالتنسيق مع وزارة الصحة في العاصمة المؤقتة عدن والتي نفذت مؤخرا بالتعاون مع الشركاء 3 حملات شاملة”.

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: مسؤول: عودة شلل الأطفال إلى اليمن في صعدة وحجة لمنع الحوثيين اللقاح