حملة يمنية تندد بدعم المنظمات الدولية: ألغام الحوثي بأموال أممية

حملة يمنية تندد بدعم المنظمات الدولية: ألغام الحوثي بأموال أممية
يمنيون يطالبون بالتحقيق بدعم منظمات الأمم المتحدة ألغام الحوثيين في اليمن (شبكات تواصل)

حملة يمنية تندد بدعم المنظمات الدولية: ألغام الحوثي بأموال أممية وألوف الضحايا وملايين المهددين في اليمن


بالترافق مع تظاهرات ميدانية، أطلق نشطاء يمنيون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة الكترونية تندد بما اعتبروه تواطؤاً من المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة ومنظماتها في اليمن بدعم مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، بما في ذلك في زراعة الألغام.
وتحت هاتشاج #الغام_الحوثي_باموال_اممية، غرد الآلاف من اليمنيين، بالصور والتعليقات ومقاطع الفيديو التي تسلط الضوء على كارثة الألغام، والتي سقط على إثرها الآلاف من المدنيين بين قتيل وجريح.
وجاءت الحملة بالترافق، مع وقفات احتجاجية وتظاهرات تشهدها مدن يمنية، فبعد أيام من وقفات في تعز، شهدت الحديدة وقفة احتجاجية لضحايا الألغام، رفع خلالها المشاركون لافتات تسلط الضوء على معاناة وتدين الدعم الأممي.

وقال الإعلامي عبدالله اسماعيل إن الحملة انطلقت “مواكبة للوقفة الاحتجاجية لضحايا الألغام ومنظمات المجتمع المدني في محافظة لحديدة بشأن المطالبةبالتحقيق فيما ورد بتقرير دعم الموت”.

وفي إطار التفاعلات التي رصدها نشوان نيوز كتب فهمي الزبيري، مدير حقوق الإنسان في العاصمة “مطلبنا التحقيق بشأن الدعم الأممي المقدم لجماعة الحوثي المستخدم لأغراض عسكرية، منها زراعة الألغام وتصنيعها، والذي يعتبر مشاركة في قتل اليمنيين”.

وقفة احتجاجية لضحايا الألغام الحوثية في الحديدة غربي اليمن
وقفة احتجاجية لضحايا الألغام الحوثية في الحديدة غربي اليمن (تويتر)

واعتبر الناشط الحقوقي سليم علاو في تغريدة له أن “تقديم الدعم المالي لمن يقوم بزراعة الألغام يُعد دعمًا مباشرًا للمليشيات في ارتكاب الفظاعات بحق المدنيين الأبرياء”.

ويقول محمود منصور علي “إن الاستخدام المفرط من قبل مليشيا الحوثي للألغام المضادة للأفراد والآليات وزراعتها بشكل عشوائي في القرى والمدن الآهلة بالسكان وانتشار مخلفات الحرب، يشكل خطرا مستداما يهدد حياة الملايين من المدنيين في اليمن”.

 

اقرأ أيضاً على نشوان نيوز: الألغام الحوثية: 10 قتلى وحرحى في الجوف والبيضاء وتعز خلال أسبوع