الصندوق الاجتماعي يترجم وينشر كتاب الرحالة الإيطالي مانزوني عن صنعاء (1877-1878م)

قام الصندوق الاجتماعي للتنمية وبالتعاون مع معهد فينيتو للتراث الثقافي بالبندقية – ايطاليا (IVBC) بترجمة ونشر كتاب (اليمن – رحلة إلى صنعاء “1877-1878م”) ذا 260 صفحة، للرحّالة الإيطالي رينزو مانزوني (Renzo Manzoni) التي قام بها في الربع الثالث من القرن التاسع عشر الميلادي للمساهمة في إثراء المكتبة اليمنية التي تفتقر الى المراجع التاريخية والعلمية عن التراث الثقافي بشكل عام والعمراني والمعماري والاجتماعي بشكل خاص بمرجع يفيد الباحثين والمهتمين بتلك الفترة من تاريخ اليمن.

يكتسب هذا الكتاب أهمية واقعية خاصة كون مؤلفه مانزوني قد وثَقَ اليَمنَ في تلك الفترة الزمنية بكتابة تصويرية واقعية خالية من التنميق المتصنع أو التعالي الأدبي الأوربي السائد آنذاك والمصبوغ برؤية دينية. فعلى عكس ذلك، فقد كان مانزوني يتحلى بشخصية حرة تريد أن تعبر عن نفسها باستقلالية عن العقلية الكاثوليكية، فقد مثل الإتجاه الفكري الليبرالي بمعانيه المتعددة ومنها العقلية المنفتحة نحو العالم. فقد لاحظ ما يمكن ملاحظته، وحاول أن يدونه بموضوعية دون أن يتأثر كثيرا ببيئته الثقافية، وإنما نراه عندما يبدي رأيه في أمر معين يظهر ذوقه وانطباعه الشخصي أكثر من أن يصدر أحكاماً نابعة عن شعور بتفوق مفترض أوعن رؤية مسبقة.

فيما يخص رحلته إلى اليمن، يذكر أن رحلته انقسمت الى ثلاث رحلات استمرت ثلاث سنوات، وهذا الكتاب يدون سنة واحدة فقط لأحدى رحلاته، وهذا يعطينا تأكيدا على أن مانزوني استطاع أن يستطلع الحياة اليمنية وأن يعيشها شخصياً عن قرب، مما يضفي إلى مدونته أهمية تاريخية وتوثيقية كبيرة. فهو يؤرخ عن الطرز المعمارية؛ والتقسيمات الإجتماعية والقبلية؛ ويصف المؤسسة العسكرية والبيروقراطية التركية ويلخص تاريخ اليمن, وانشغل بتعداد الكثير من أنواع النباتات والمزروعات التي رآها، ودوَّن أسماءها العربية. كل ذلك, رافقه توثيق بالصور الفوتوغرافية والرسومات ومتوّجة بخارطته الشهيرة لصنعاء, مما يقدم صورة إسترجاعية للكثير مما تغير أو اندثر من تلك الاشياء. وتجدر الاشارة هنا الى أن مانزوني قد خصص ستة فصول من هذا الكتاب، أي حوالي نصف الكتاب (140 صفحة)، لمدينة صنعاء والحياة فيها آنذاك من كل جوانبها، مما يشكل وثيقة تاريخية استثنائية نظراً لقلة الرحالة وندرة التدوين عن اليمن في تلك الفترة.

ويمكن الوصول الى النسخة العربية من الكتاب عبر زيارة الموقع الاليكتروني للصندوق الاجتماعي للتنمية أو صفحة الفيسبوك.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية