طال اختفاؤك يا عبد الملك الحوثي!!

لا أزال مندهشا حتى اليوم من عدم تناول وسائل الاعلام في اليمن وخارج اليمن لمسألة اختفاء قائد جماعة التمرد في صعدة عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي لم يبصر أحد له وجها منذ ما قبل انتهاء الحرب السادسة في فبراير 2010.

حتى أتباع الحوثي أنفسهم وقيادات التمرد لم يروا الحوثي طيلة الأشهر الماضية ولم يجتمع بهم ولم يظهر في حفل ولا تسجيل صوتي أو مرئي منذ آخر تسجيل له عندما كان يقلب ساقيه ويضع ساقا على أخرى.

أين هو عبدالملك الحوثي ياترى؟ هل مات حقا أم أنه اختفى؟ هذا هو التساؤل الذي يشغل بال أبناء صعدة والمهتمين بقضية الحوثي.. ولا يوجد أي جواب واضح ومقنع على هذا السؤال..

فهناك من يقول أن الحوثي يحيط تحركاته بسرية تامة بعد محاولات استهدافه أكثر من مرة بقصف طيران في الحرب السادسة وطال القصف أماكن تحرك فيها عبدالملك ما جعله يغير بعض مرافقيه وكذلك بعض القادة الميدانيين بسبب الشك من أن هناك من أتباع الحوثي من يخبر جهات يمنية وسعودية بأماكن تواجده.

وهناك من يزعم أن عبدالملك الحوثي بالفعل توفي متأثرا بجراحه جراء قصف طيران ولكنه دخل سرداب الغيبة ويقول هؤلاء أن التسجيل الأخير مفبرك ويستدلون بحادثة المواجهة بين أتباع عبدالملك وأتباع محمد عبد العظيم الحوثي الذي يعرف أن عبد الملك مات ويهدف لتزعم الجماعة خلفا له وسط معارضات من أتباع عبدالملك.

وهناك من يقول أنه لم يزل على قيد الحياة لكنه ربما يتواجد حاليا في لبنان أو إيران لتلقّي دورة تدريبية سياسية وعسكرية وجرعة خطابية ومذهبية.

ومع كل هذه الإجابات إلا أن الإجابة لا تزال مبهمة، والعجيب كما ذكرت سابقا، أن الإخوة الإعلاميين لم يحاولوا على الإطلاق أن يطرحوا على أنفسهم هذا السؤال. فياترى أين ت آن يا زعيم القتلة فلقد طل اختفاؤك.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية