لسنا دعاة “الحِميَرية” (شعر)

لسنا دعاة “الحِميَرية” (شعر)
غائب حواس

الشاعر اليمني غائب حواس يكتب: لسنا دعاة “الحِميَرية” (شعر)


غلبت على أعراق هاشمَ لوثةٌ
صفراءُ تنزعهم إليها فُرسُها

واستعجمت غِبَّ الفتوحِ دماؤها
فنمت ومن جنسِ الموالي جنسُها

وتشرّبت لؤمَ المجوسِ فأُولِدَت
طُغَمَاً لها حِسُّ المجوسِ ودَسُّها

مِن كل مولودٍ بحِجرِ سَبيّة
غُرِسَت بأرضٍ ليس يُدرَى غرسُها

نُتِجَت هِجانَ أعاجمٍ وتناسلت
فِتناً بأرجاء البلاد تدسُّها

وتقرّح العِرقُ الوَبيءُ قرائحاً
وروائحاً ، وتقيّأتها رَسُّها

آوتهمُ دون البرايا “حِميَرٌ”
وهي التي أسُّ الحضارةِ أسُّها

وتعود ترجم بالمراجم هاشمٌ
عن “حِميَرٍ” لؤماً وينطق خُرسُها

هل حِميَرٌ في العالمينَ سوى الذُّرى
والأرضُ إلا تِرسُها أو درسُها

لسنا دعاة “الحِمْيَريّة” مثلما
زعموا ، فنحن “الحِمْيَريّة” نفسُها

عناوين ذات صلة:

عناوين ذات صلة:

سنعيش إن عشنا نسور سعاف (شعر)

ماذا يراد بنا هنا  يا مأرب (شعر)

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية