مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني

مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني
نبيل البكيري

نبيل البكيري يكتب عن مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني


يمكننا القول إن مذكرات الرئيس عبدالرحمن الإرياني من أوفى وأشمل ما صدر عن الحركة الوطنية اليمنية من مذكرات وما قامت به من أعمال نضالية كبيرة باعتبار القاضي الإرياني عاصر كل هذه الأحداث التاريخية كأحد صانعيها الكبار فضلا عن اعتزاله العمل السياسي مبكرا عام ١٩٧٤م وتفرغه التام لكتابة وتدوين تاريخ الحركة الوطنية اليمنية من خلال مذكراته.

بالفعل تعتبر المذكرات بجزءيها ثروة معلوماتية هائلة عن واحدة من أهم مراحل النضال الوطني اليمني على مدى أكثر من نصف قرن الزمان، عاشها القاضي ضمن صفوف الحركة الوطنية قبيل الثورة وبعدها ولهذا بدأ بتدوين مذكراته من العام ١٩١٠م وحتى عام ١٩٦٢م في الجزء الأول من المذكرات ومن عام ١٩٦٢م إلى ١٩٦٧م وهي سنة تسلمه مقاليد الحكم في اليمن على أن ثمة جزءا ثالثا من المذكرات لم يصدر حتى اللحظة لاستكمال سيرة الرجل ونضاله الوطني.

المذكرات من إعداد وترتيب أديب اليمن مؤرخها وباحثها الكبير الأستاذ مطهر بن علي الإرياني وهو ابن شقيق الرئيس القاضي عبد الرحمن، وقد ضمنت المذكرات مقدمة تاريخية ضافية تعد بمثابة بيان قومي عظيم كتبه الاستاذ مطهر الإرياني كمدخل رئيسي إلى مذكرات القاضي التي تعتبر بحق من أهم مذكرات الحركة الوطنية اليمنية.

ولا شك أن هذه المذكرات من خلال تجربتي معها مصدر ثري لكل مسارات الحركة الوطنية ونواة تشكلاتها منذ البواكير الأولى لها ساردا لكل تلك الأحداث التي وقعت وما دوره ورفاقه فيها. فقد وثق الرئيس الإرياني ليس فقط دوره بل دور رفاقه الكبار كالزبيري والنعمان ماراً بتفاصيل ثورة ١٩٤٨م ودور كل من الفضيل الورتلاني وجمال جميل وبقية قادة الثورة الآخرين.

أكثر ما يدفعنا اليوم لقراءة وتأمل هذه المذكرات هو ما تمر به اليمن من أحداث تكاد تتشابه مع مثيلاتها من أحداث الحرب الملكية الجمهورية مع تغير التموضع السعودي هذه المرة.

باعتقادي تعتبر هذه المذكرات من أهم ما كتب حتى الآن في تاريخ الحركة الوطنية والتي ينبغى الاستفادة من كل ما جاء فيها من تجارب ومواقف تكاد تتطابق اليوم وقائعها مع وقائع اللحظة اليمنية الراهنة.

عمومًا لا غنى لأي باحث أو سياسي أو مؤرخ أو مثقف عن هذه المذكرات التي نتمنى أن يصدر جزءها الثالث سريعا عدا عن كونها مادة شبه جاهزة يمكن كتابة سيناريوهاتها كأحداث لفيلم وثائقي أو سينمائي للرئيس الارياني كواحد من رجالات اليمن الكبار.

رابط لتحميل الكتاب:

الجزء الأول

الجزء الثاني

 

مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني
مذكرات الرئيس القاضي عبدالرحمن الإرياني

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية